نقابة أصحاب المطاعم دعت إلى جولة رقابية وإعلامية في 10 الحالي للتأكد من التزام الإجراءات

07 كانون الأول 2020 13:00:22

صدر عن نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان البيان التالي:

وعدنا بإفراغ صالات مطاعمنا من الطاولات والكراسي وترك ما نسبته 50% من القدرة الاستيعابية، لحل مشكلة الاكتظاظ ووضع الخرائط المثبتة لذلك على أبواب مؤسساتنا من اجل الشفافية المطلقة بالعمل والالتزام بالتعاميم الرسمية الصادرة،

واننا ندعو كافة الأجهزة الأمنية الرقابية لوزارتي السياحة والداخلية الى جولة في يوم 10 كانون الأول 2020 حيث اصحاب المطاعم بإنتظارهم، كي يتثبتوا بأنفسهم مما تقدم أو لتأخذ المراجع المختصة الاجراءات المناسبة بحقهم، وبأن المطاعم بعد افراغ طاولاتها وكراسيها وصارت قدرتها الإستيعابية 50% فقط من مساحتها، وأصبحت اكثر امانًا من المنازل. وكي تكون صفحة اقفال المطاعم بحجة الاكتظاظ قد طويناها الى غير رجعة، نطلب من الإعلام، الذي يشكل العين المشاهدة أن يقوم بجولة لنقل هذا الواقع ويبقى الرواد هم الحكم والفيصل النهائي بهذا الموضوع وليشتكوا عن المؤسسة غير الملتزمة.

وفي حال تبين بأن مشكلة اكتظاظ المطاعم قد انتهت، وبأن أصحاب المؤسسات التزموا، فإننا سوف نتقدم بإقتراح كامل متكامل وملف جاهز يتعلق بقطاع السهر وتمديد وقت الاقفال ليلًا، إذ من غير المقبول ان يكون لبنان بمطاعمه وقطاع السهر فيه خارج الخارطة السياحية في موسم الأعياد وبالأخص في ليلة رأس السنة،

خصوصًا وان الوقت يداهمنا فمن حق اصحاب المطاعم والملاهي الليلية والمقاهي والحانات الاستفادة من موسم الأعياد، ومن حق المغترب اللبناني المجيء وتمضية الأعياد بين افراد عائلته وإدخال أموال طازجة إلى البلد، ولذلك فإن الاسراع بإقرار الخطة المتعلقة بقطاع السهر من شأنها ان تمنح الوقت للمؤسسات لكي تتكيف بتطبيق الاجراءات اللازمة لتنفيذ التزاماتها وواجباتها،

ومن شأنها ايضاً ان تُعلِم الرواد ولا سيما المغتربين منهم بأن ما تبقى من اماكن السهر التي لطالما استقبلتهم في لبنان هي آمنة وملتزمة اي من شأنها تخفيف الاكتظاظ في المنازل اضافةً الى اعادة إطلاق عجلة هذا القطاع الذي عانى الكثير.

فلنخرج من اكتظاظ منازلنا ولنسهر في أماكننا الآمنة.