الكوابيس قد تشير للإصابة بأمراض خطيرة

24 تشرين الثاني 2020 17:50:00 - آخر تحديث: 24 تشرين الثاني 2020 19:28:49


يُعد الكابوس حلمًا مزعجًا يقترن بالمشاعر السلبية مثل القلق أو الخوف  وتكثر رؤية الأطفال للكوابيس، ولكن يمكن أن تحدث في أيّ سن،  والكوابيس العارضة ليست سببًا للقلق.

قد تبدأ الكوابيس الأطفال بين عمر 3 و6 سنوات وتميل إلى الانخفاض بعد سن 10 سنوات. وفي أثناء مرحلة المراهقة وسنوات الشباب المبكر، يبدو أن الفتيات أكثر عرضة للكوابيس مقارنة بالفتيان. 

ووجدت إحدى الدراسات أن الكوابيس يمكن أن تكون مرتبطة بأمراض القلب، حيث إن عدم انتظام ضربات القلب يزيد من خطر الكوابيس بشكل أكبر، وذلك لأن أمراض القلب يمكن أن تقلل من كمية الأكسجين التى تصل إلى الدماغ، والتي يمكن أن تؤدي إلى كابوس.

وكذلك قد تشير الكوابيس المتكررة إلى مشكلة صحية مزمنة وهي "توقف التنفس أثناء النوم"، حيث قال ويليام كولر، مدير معهد فلوريدا للنوم، أن بعض المرضى الذين لديهم أحلام مرعبة بالغرق أو الاختناق يتم إغلاق مجرى الهواء الخاص بهم ويمكن أن تشير كوابيس  إلى أمراض خطيرة بينها الذبحة الصدرية وأورام المخ. 

ونشر موقع "لينتا رو" الروسي التخصصي عن الطبيب الروسي المعروف ألكسندر مياسنيكوف، قوله إن كوابيس الليل يمكن أن تشير إلى أمراض خطيرة بينها الذبحة الصدرية وأورام المخ. مستشهدا بحالة رجل اشتكى من منامات مروعة دفن فيها حيا وعند استيقاظه شعر بضربات قلب قوية وألم في الصدر. ووفقا لنتائج تخطيط القلب، تبين أنه مصاب بشكل متقدم بالذبحة الصدرية؛ وأشار الطبيب الى أن التأخير في هذه القضية كان سيهدد المريض بعواقب وخيمة.
وكشف الطبيب الروسي أن الأمراض الأخرى التي قد تشير إليها الكوابيس بينها أمراض المناعة والغدد الصماء وأمراض الكبد والقلب والأعضاء الداخلية. مؤكدا أنه يمكن أن تنتج الأحلام الليلية السيئة أيضا عن اضطراب ما بعد الصدمات النفسية وحالات الاكتئاب.