لا نتائج سريعة للاقفال العام... ولقاح "كورونا" قد يصل الى لبنان في شباط

21 تشرين الثاني 2020 17:45:00 - آخر تحديث: 21 تشرين الثاني 2020 17:46:48

بعد أسبوع على بدء تدابير الاقفال العام في البلاد للحد من تفشي وباء كورونا، تتفاوت نسب الالتزام به من منطقة الى أخرى ومن قطاع الى اخر، فيما لا يزال عدّاد كورونا على ارتفاعه، في وقت كان ينتظر اللبنانيون انخفاض عدد الاصابات بشكل أسرع.


وأوضح طبيب الأمراض الجرثومية في مستشفى رفيق الحريري الجامعي البروفيسور بيار ابي حنا في حديث لجريدة "الأنباء" الالكترونية ان الخبراء الصحيين يؤكدون ان نتيجة الاجراءات المتخذة لن تظهر قبل اسبوعين او ثلاثة أسابيع، لان فترة الحضانة للفيروس تبدأ من يومين الى 14 يوماً بمعدل سبعة أيام.

وقال: "المهم الاستمرار باجراءات الوقاية لأننا هذه المرة نسير على الطريق الصحيح وهناك شعور لدى الأطباء بأن أعداد المصابين بدأت تخف".

وتحدث أبي حنا عن التوصل الى لقاحين اثبتا نتائج جيدة وان وزارة الصحة وقعت عقداً مع احدى الشركات للحصول على اللقاح وهو سيصل الى لبنان في شباط المقبل.


وأمل أبي حنا توزيع اللقاح بشكل جيد والاستفادة منه كما هو مطلوب، قائلاً: "علينا من الآن لغاية ذلك التاريخ التحلّي بالصبر والالتزام باجراءات الوقاية".