ناصر: المطلوب توجيه الدعم للفقراء... وعلى حكومة تصريف الأعمال القيام بواجباتها

20 تشرين الثاني 2020 14:39:11

أشار أمين السرّ العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر الى أن لا حكومة في المدى المنظور نتيجة التعقيدات التي نسمعها بشكل يومي ونتيجة العودة رغم الظرف الإستثنائي الذي يمر به لبنان إلى نفس قواعد التشكيل السابقة. 

وقال ناصر في حديثٍ لـ"صوت لبنان 100.5": "حذّرنا من هذا الأمر منذ البداية حتى قبل تكليف الرئيس سعد الحريري"، مضيفا "المطلوب أن تؤلَّف حكومة قادرة على المساهمة في إنقاذ الوضع ومعالجة المشاكل التي نمر بها".

وقال ناصر: "مواصفات هكذا حكومة خاصة جداً، ولكن للأسف نرى أن كل الممارسات والذهنية السابقة لا زالت تتحكم بعملية التأليف، لذلك لا أفق لتأليف الحكومة قريباً". 

وذكّر ناصر بدعوة رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط الى أنه لا يحق لحكومة تصريف الأعمال أن تعتكف عن العمل حتى تتشكل الحكومة الجديدة، لافتاً الى أن عمل المؤسسات يجب أن يستمر بالحدود التي يتيحها الدستور ويتيحها القانون.

وأشار الى "خطوات يمكن القيام بها وهي لا تحتاج الى حكومة فعلية، مثلاً في موضوع الدواء يمكن للمؤسسات الضامنة أن تأخذ قراراً بإعتماد أدوية الجنيريك بدلاً من الـ "brands" ما يساهم بتخفيض الفاتورة الدوائية، فهناك قرارات يمكن أن نبدأ باللجوء إليها، كالسلة الغذائية المدعومة ايضا والتي شملت نحو الـ300 صنف معظمها من الكماليات والتي يستفيد منها الغني على حساب الفقير والتي يجب اعادة النظر فيها"، لافتا الى أن هناك بعض القرارات التي يمكن لحكومة تصريف الأعمال أو الوزارات أو بعض المؤسسات القيام بها وإتخاذ خطوات جدية على اكثر من صعيد. 

وأكد ناصر ان "بالأمس طرحُنا كحزب تقدمي اشتراكي كان واضحا بضرورة توجيه الدعم باتجاه الشرائح التي تستحق فعلا، لأن هناك شرائح تستفيد من الدعم وهي لا تستحق من تجار ومن مهربين ومن محتكرين ومن طبقات سواء كانت سياسية أو حتى من طبقات رجال أعمال والمقتدرين الذين يستفيدون من الدعم مثلهم مثل الفقير والمطلوب توجيه هذا الدعم".