"كورونا" ينتشر مجددًا في صفوف عناصر الخدمة السرية الأميركية

14 تشرين الثاني 2020 08:24:58

أفادت وسائل إعلام أميركية أن فيروس كورونا المستجد طال مجدداً جهاز الخدمة السرية الأميركية المكلف حراسة الرئيس دونالد ترامب والرئيس المنتخب جو بايدن والبيت الأبيض.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن أكثر من 130 من عملاء الخدمة السرية أصيبوا بفيروس كورونا أو أنهم في الحجر الصحي بسبب مخالطتهم أشخاصا مصابين.

وقد حصل هذا التفشي للفيروس بعد أن سافر العديد من عملاء الخدمة السرية في اطار التجمعات الانتخابية مع ترامب، والتي كان خلالها معظم المسؤولين والحاضرين بلا أقنعة.

كما تأتي هذه الإصابات بعد أحداث عدة شهدها البيت الأبيض خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بما فيها حفل نظم لمناسبة انتخابات 3 تشرين الثاني حيث لم يضع معظم الحاضرين أقنعة.

بعد ذلك، أبلغ عدد من المسؤولين عن نتائج إيجابية لفحوص كوفيد-19 التي خضعوا لها، وبينهم كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إنّ ما لا يقلّ عن 30 من عناصر الخدمة السرّية قد ثبُتت إصابتهم بالفيروس في الأسابيع الأخيرة، متحدّثة عن حالة تفشّ "مستمرّة"، فيما طُلب من نحو 60 آخرين البقاء في الحجر الصحّي.