أبو الحسن يُحذّر من نفاذ الإحتياطي والمس بالذهب!

13 تشرين الثاني 2020 14:01:00 - آخر تحديث: 13 تشرين الثاني 2020 14:37:16

أشار أمين سر كتلة اللقاء الديمقراطي النائب هادي أبو الحسن، إلى أن "جولة مستشار الرئيس الفرنسي لشؤون الشرق الأدنى باتريك دوريل كانت جولة أفق حول الملف الحكومي، وبدوره حث على تسريع عملية التشكيل لملاقاة التحديات، أما نحن، فقد قدمنا وجهة نظرنا، لكن أعتقد أن العقد تكمن لدى رئيس الجمهورية وفريقه".

أبو الحسن أكد في مداخلة عبر قناة الـ"أو تي في" أن"عقبات التشكيل لا تكمن لدى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط"، مشدداً على، "وجوب التصويب على مَن يعطّل عملية التشكيل".

وحول لقاء جنبلاط برئيس مجلس النواب نبيه بري، لفت أبو الحسن إلى أن، "اللقاء كان هدفه مقاربة القضايا الوطنية وكيفية تسريع عملية تشكيل الحكومة، كما تمّ التطرق إلى أمور أخرى".

وحذّر أبو الحسن من أن، "الهجرة تجتاح البلد ، إذ ان هناك قرابة الـ1,500 طبيب وممرض وممرضة غادروا لبنان، كما وأن احتياطي المصرف المركزي يتراجع، مما سيؤدي إلى رفع الدعم"، منبهاً من، "التفكير بالمس باحتياطي الذهب".

وختم أبو الحسن مذكّراً بأن، "يوم نصحنا الرئيس سعد الحريري عدم الترشّح للحكومة، فكنا نخشى أن نصل إلى هذه المرحلة"، معتبراً أن "عملية تشكيل الحكومة تشوبها شروط تعجيزية، واختلاق عناوين من أجل تأخير عملية التشكيل، بانتظار متغيّرات إقليمية دولية، قد تكون انتقال الإدارة الأميركية".