"جنوبيون للحرية": عون يتصرّف كأنه لا زال رئيساً لـ"الوطني الحر"

15 تشرين الأول 2020 15:35:00 - آخر تحديث: 15 تشرين الأول 2020 16:01:04

وجّه لقاء ''جنوبيون للحرية''، إثر اجتماعه الدوري، التحية إلى كل فرد ومجموعة من الشعب اللبناني نزلوا إلى الشوارع والساحات، والذين عبّروا بصدق وبصراحة عن رفضهم للمنظومة الحاكمة، والتي تسخّر كل مقدرات لبنان للاستفادة من المنافع الشخصية".

كما حيّا اللقاء "كل من شارك، ولا يزال، بانتفاضة تشرين، مجدّدين العهد على أن نستكمل الأطر والأدوات اللازمة لاستمرار تلك الانتفاضة، وتحويلها الى ثورة شعبية عارمة تطيح بالمنظومة الحاكمة، والإتيان بمنظومة حكم رشيدة تسير بلبنان إلى درب الخلاص والانتصار على الجهل والفقر والطائفية المقيتة".

وأضاف: "إن ما تشهده الساحة السياسية من ترف سياسي يستمهل تشكيل حكومة لهو مرفوض بالكامل، لأن كل يوم يمضي يسير الوطن إلى الانهيار أكثر فأكثر، لذلك مطلوب اليوم، وقبل الغد، المباشرة بتشكيل حكومة اختصاصيين تأخذ على عاتقها السير قدماً نحو الخروج من المأزق الذي أوصلنا إليه العهد الحالي".

وختم: "ليس سراً إن قلنا إن ميشال عون يتصرف وكأنه لا زال رئيساً للتيار الوطني الحر، ولم يرتقِ بعد إلى مستوى رئيس الجمهورية اللبنانية. وما حصل بالأمس من تأجيل للاستشارات الملزمة، خصوصاً بعد أن تأكد ميشال عون وفريق عمله من حتمية حصول الرئيس سعد الحريري المرشح لرئاسة الحكومة على أكثرية مطلقة من التسمية، ما كان إلا فصلاً جديداً من فصول العهد البائس الفاشل والذي أوصلت تصرفاته لبنان إلى طريق جهنم، حسب قول ميشال عون منذ أيام. لذلك مطلوب أن نجدّد انتفاضتنا، ونضغط أكثر فأكثر للتخلّص من هذا العهد وسيّئاته على لبنان واللبنانيين".