اللبناني والدواء.. قصّةُ رُعب وقلق

13 تشرين الأول 2020 07:27:26

كشف نقيب الصّيادلة في لبنان غسان الأمين ان " تهافت المواطنون على شراء الأدوية بكثرةٍ وبالأخصّ أدوية الأمراض المزمنة والمستعصية كالضغط والسكري والأعصاب... أتى نتيجة إنتشار شائعات إحتمال رفع الدّعم عن الدّواء قبل نهاية العام". 

وقال في حديث لـ "اللواء" ان  "في حال حصول ذلك، يرى أن سعر الدّواء سيصبح أعلى بخمس أو ست أضعاف عمّا هو عليه اليوم". 

ويستبعد الأمين في حديثه لـ "اللواء"  إمكانية "رفع الدّعم بشكلٍ كاملٍ عن الدّواء، وفي حال حصل ذلك نكون أمام "كارثة وطنيّة"، على مستوى مؤسسات الدّولة كالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتعاونية موظفي الدولة وعلى المواطنين ككلّ".

وحول شائعات عمليات تخزين الأدوية من قبل الصيادلة أو الوكلاء إلى حين إرتفاع سعرها والبدء ببيعها من جديد، يؤكّد الأمين أنّ "الدّواء هو السّلعة الوحيدة الّتي ما زال سعرها كما كان قبل الأزمة، وأنّ الصيادلة لا يزالون ملتزمين بالسّعر المحدد من قبل وزارة الصحة".