أبو فاعور يستنكر ما حصل مع رئيس بلدية راشيا: لمعاقبة المتورطين أيا كانت الدوافع

06 تشرين الأول 2020 11:02:00 - آخر تحديث: 06 تشرين الأول 2020 15:40:37

استنكر عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور عبر "تويتر": "اشد الاستنكار ما حصل بالأمس ليلاً مع رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ رئيس بلدية راشيا الشيخ صالح ابو منصور واطالب الاجهزة الامنية بالكشف عن ملابسات ما حصل ومعاقبة المتورطين ايا كانت الدوافع، سرقة ام غير ذلك واوكد ان راشيا ومنطقتها كانت وستبقى عصية على الفتنة بين ابنائها".

كما بدوره، إستنكر رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال رئيس بلدية البيرة في قضاء راشيا فوزي سالم التعرض لرئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ صالح أبو منصور بكمين مسلح من قبل ملثمين ليل أمس وسلبه بعض مقتنياته الخاصة . معتبرا ان ما حصل مدان وهو امر غريب على منطقتنا الآمنة، خصوصا ان المستهدف رئيس اتحاد ناشط وله بصمات انمائية بارزة في القضاء.

وإذ حيا الاجهزة الامنية على تحركها مباشرة دعا سالم الى بذل اقصى الجهود لكشف الفاعلين ومحاسبتهم ليكونوا عبرة لغيرهم ولتبقى المنطقة آمنة ومثالا يحتذى في السلم والاستقرار والوحدة الوطنية، خصوصا في ظل ثقة كبيرة بالاجهزة الامنية وبمرجعيات المنطقة الذين كرسوا ثقافة العيش الواحد والتآخي ورفع الحرمان وتعزيز الاستقرار.

وكان قد تعرض أبو منصور الى كمين مسلح من ثلاثة مسلحين ملثمين على طريق كفرقوق ضهر الاحمر  في قضاء راشيا، حيث شهر احدهم مسدسا وسلب بقوة السلاح هاتف جوال لابو منصور كان بحوزته وتمكن ملثم اخر من سلبه لابتوب، قبل ان يتمكن ابو منصور من التخلص من الكمين، وابلاغ الاجهزة الامنية التي حضر معظمها  وباشرت تحقيقاتها.

كما أعربت وكالة داخلية البقاع الجنوبي في الحزب التقدمي الإشتراكي في بيان تضامنها مع رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ رئيس بلدية راشيا الشيخ صالح أبو منصور الذي تعرض ليل أمس لعملية سلب وتهديد بقوة السلاح.

وإذ هنأت ابو منصور بسلامته الشخصية، نوهت وكالة الداخلية بتحرك الاجهزة الامنية والعسكرية ومباشرتها التحقيق في الحادث ومتابعته،واعتبرت ان الملف الأمني في المنطقة في أياد أمينة، ولن تسمح بتعكير صفو السلم او تهديد أمن المواطنين، ودعت الى التشدد في اتخاذ الإجراءات التي من شأنها تعزيز الاستقرار وتوفير مناخات آمنة لا سيما في هذه الظروف الصعبة.