وفد روحي وحزبي وشعبي من الجبل زار برجا معزيا بالخطيب

26 شباط 2019 21:06:27

 اثر حادثة السير الاليمة التي حصلت على طريق اغميد مع الشاب زاهر فارس العلي وادت الى وفاة المؤهل في الجيش اللبناني باسم وفيق الخطيب، قام وفد كبير من أبناء بلدة بريح وعدد من قرى منطقة الجبل ضم مشايخ وفاعليات ومن الحزب التقدمي الاشتراكي ضم معتمد العرقوب سهيل ابو صالح، وفرع بريح، ومختار بلدة بريح الشيخ يزيد توفيق جاسر، وعدد من المجالس البلدية والاختيارية في المنطقة.

وقد رافق الوفد النائب الدكتور بلال عبدالله، الوزير السابق علاء الدين ترو، وكيل داخلية إقليم الخروب في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور سليم السيد، مدير فرع برجا الحاج فادي شبو ووفد حزبي، وإمام مسجد العجمي في شحيم الشيخ إياد عبدالله، بتقديم التعازي في جامع الديماس في بلدة برجا في إقليم الخروب.

وبعد تقديم التعازي وقراءة الفاتحة على روح الفقيد، القى الشيخ عامر زين الدين كلمة الوفد، ناقلا تعازي شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، فقال: "يا اهلنا في اقليم الخروب الحبيب، يا اهلنا برجا، يا اخواننا عائلة الخطيب الكريمة الفاضلة، نأتي اليكم اليوم من مناطقكم الجارة من المختارة من العرقوب والسويجاني ومن بريح. وقرى و بلدات هذا الجبل الأشم، الذي نتشارك وإياكم في شوفنا العزيز معاني الأخوّة الحقيقية والانسانية، والمحبة المشتركة والسلام".

اضاف: "نأتي اليكم بإسم قياداتنا الروحية والزمنية، بإسم سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، الذي كلفنا نقل تعازيه الحارة إلى حضراتكم وألمه خسارة احد ابنائنا الاكارم. وجئنا بإسم المشايخ الافاضل والاهل، وفي قلب كلّ منّا ألم كبير، وجرح دم غالٍ، وكم ُجبلت دماؤنا معاً في محطات نضالٍ مشترك لأجل وطننا ومؤسساته، وعلى رأسها مؤسسة الجيش اللبناني الذي انخرط فيها فقيدنا الغالي المرحوم المؤهل باسم وفيق الخطيب، مقسماً بشرفه، ومؤمناً برسالته، بأن يكون فداءً لوطنه واهله وناسِهِ". 

تابع: "وها هم الأهل والأصدقاء والأحباء يتحلقون حولكم في مصابكم الجلل، وفي الجرح الأليم المشترك والجسم الواحد، والقلب الذي يحترق على فراق اخٍ عزيز من عائلة كريمة، بيننا وبينها علاقاتٍ اخويّة جامعة. نلتقي واياها في يوم حزين اثر حادثة مؤلمة ووداع عزيز من ابنائنا، نلتقي على نية الرضى والتسليم بقضاء الله وقدره. وقاعدة الاصل من اصول العدل في قوله تعالى، "فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يرى ومن يعمل مثقال ذرةٍ شرّا يراه"، ليتيقن المحسنون بكمال رحمة الله والمسيئون بكمال عدله سبحانه وتعالى. وحبيبنا الغالي المرحوم باسم صاحب اعمال صالحة وايدٍ بيضاء وقلب صافٍ نقيّ له رحمات الله الواسعة، ولأهله وعائلته الصبر والسلوان".

بعدها ألقى حسيب الخطيب كلمة قدّر فيها زيارة الوفد وشكر المرجعيات الروحية والزمنية التي عبرت عن مواساتها بفقدان أحد أبناء العائلة، ومؤكدا بأن " برجا وكل قرى الشوف والمختارة عائلة واحدة والخسارة لنا جميعاً".