شهيب بحث مع منظمات الأمم المتحدة في دعم التربية

الأنباء |

إجتمع وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب مع ممثلة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة ميراي جيرار، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق ومستشار الوزير صلاح تقي الدين، وتناول البحث ملف التعاون في مجال تعليم النازحين والمساهمات الدولية لدعم خطة وزارة التربية في هذا المجال.

جيرار
وتحدثت جيرار بعد الإجتماع، فقالت: "كانت لنا محادثات جيدة مع معالي وزير التربية أكرم شهيب، تناولت التعاون القائم بيننا في موضوع النازحين على الصعيد التربوي، والذي نشهد بأنه تعاون مثمر، إذ أن لبنان قدم مثالا يحتذى في تقديم التعليم للجميع نأمل تعميمه على الدول الأخرى، وإننا نرى ضرورة الإستمرار في توفير الدعم للبنان في هذا الملف المهم بطريقة تجعلنا نحافظ على مستقبل هؤلاء الأولاد، لكي يعودوا إلى بلادهم مجهزين ومعدين بأفضل صورة للمشاركة في إعادة إعمارها". وأكدت أن "قضية النازحين هي قضية إنسانية، وإن البحث بشأنها يأتي خارج سياق النقاش السياسي وينحصر فقط في الجانب الإنساني".

لازاريني
ثم اجتمع الوزير شهيب مع المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني في حضور يرق وتقي الدين، وتناول البحث ملفات التعاون مع المنظمات الدولية.

وتحدث لازاريني بعد الإجتماع، فقال: "إنه إجتماع أول ومشجع مع وزير التربية في الحكومة الجديدة، لا سيما أن المحادثات تتعلق بدعم لبنان ووزارة التربية من خلال عمل نحو ثماني منظمات تابعة للأمم المتحدة في لبنان، وناقشنا أيضا التحضيرات المشتركة للمؤتمر الدولي الذي سينعقد في آذار المقبل في بروكسل ويتناول التربية وتعليم النازحين، من خلال مشروع "RACE"، وسوف نركز مع معالي الوزير على إقناع المجتمع الدولي والجهات المانحة بضرورة توفير الدعم المستدام لرفع عدد التلامذة النازحين في المدارس في ظل وجود نحو 200 ألف تلميذ نازح خارج منظومة التعليم".

رامبلينغ
واجتمع الوزير شهيب كذلك مع السفير البريطاني كريس رامبلينغ يرافقه مدير المجلس الثقافي البريطاني دايفيد نوكس وممثلون عن الوكالة البريطانية للتنمية الدولية، وذلك في حضور يرق وتقي الدين، وبحث المجتمعون في متابعة توفير الدعم للتربية في لبنان، ومواصلة المشاريع المشتركة بتوفير المساعدات المتعلقة بها، ودعم موقف لبنان في مؤتمر المانحين في بروكسل.

بعاصيري
وكان شهيب استقبل رئيسة بعثة لبنان لدى منظمة "الأونيسكو" في باريس السفيرة سحر بعاصيري في حضور يرق وتقي الدين، وبحث معها في العلاقات التربوية مع منظمة "الأونيسكو" وفي المشاريع المشتركة وأبرزها مشروع مبادرة مع "الأونيسكو" تتعلق بتعليم البرمجة في المدارس الرسمية وتوفير وسائل نجاحه.