الجميل: لبنان لن يعود كما كان

02 تشرين الأول 2020 00:48:00 - آخر تحديث: 02 تشرين الأول 2020 00:54:48

قال رئيس الكتائب سامي الجميل في مقابلة عبر "ام تي في"، "أفضل أن أسمى نائبا مستقيلا لا سابقا، لأن في ذلك موقفا سياسيا"، مؤكدا أن "مجلس النواب عاجز ولا قدرة من داخله على التغيير ومن الطبيعي بعد انفجار 4 آب ان يطفح الكيل".

وأكد الجميل أننا "حاولنا التغيير من الداخل واختراق المنظومة وعندما لم ننجح استقلنا"، وقال: "ليس صحيحا ان المجلس يكمل كما السابق، فالجلسة الأخيرة بالكاد توفر فيها النصاب"، مشيرا إلى أن "المنظومة تتهالك ولبنان القديم ينتهي"، مشددا على "أن لبنان لن يعود كما كان والمنظومة في مراحلها الأخيرة".

وأوضح أن " الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لم يكن ضد الانتخابات النيابية المبكرة"، مشيرا إلى "أن الاقتراح موجود في ورقته".

وشدد الجميل على "أننا نضغط باتجاه انتخابات نيابية مبكرة لانقاذ ما تبقى من الوطن".

ولفت الى أن "المجلس تسيطر عليه منظومة سياسية دمرت البلد منذ التسوية الرئاسية"، معتبرا أن "افرقاء التسوية دمروا البلد بالتضامن وسلموه الى "حزب الله" ولم ننجح باختراق المنظومة".

وقال الجميل: "المنظومة توزع الأدوار وهناك اكثرية يسيطر عليها "حزب الله" بمعنى انه يقوم بما يريده، وهناك ارتباط وثيق بين المجموعة ولا امكانية لفك التحالف اذ ان عمره 15 سنة وهناك لحمة ووحدة حال".

ورأى أن "الأكثرية تتحكم بالمجلس والبرهان حكومة حسان دياب"، لافتا إلى أنه "عندما تتلكأ الأكثرية في مكان ما فالآخرون يغطون التلكؤ".