الإنتفاضة العراقية تستذكر ضحاياها في الشارع.. والكاظمي يتوعّد المتورّطين بالدم

01 تشرين الأول 2020 17:25:10

بمناسبة مرور عام على إنطلاق الإنتفاضة العراقية، دعا ناشطون عراقيون للخروج بمسيرات في مختلف مدن البلاد، إحياء للذكرى السنوية الأولى لاندلاع الاحتجاجات العارمة، التي اجتاحت البلاد في الأول من تشرين الأول 2019، واستمرت أشهرا.

وأفادت قناة "سكاي نيوز عربية" في العاصمة العراقية بغداد، الخميس، بأن "العديد من تنسيقيات وناشطي المجتمع المدني دعوا إلى مسيرات في شتى المدن لإحياء للذكرى السنوية الأولى لاندلاع انتفاضة أكتوبر ضد الطبقة السياسية"، كما قالوا في بيان.

كما أوضح الناشطون العراقيون أن "المسيرات التي ستتجه صوب ساحات الاعتصام وسط المدن، ستكون استذكارا لأرواح أكثر من 600 قتيل وآلاف الجرحى الذين سقطوا خلال الانتفاضة التي نجحت في حمل حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة".

الكاظمي يعلق

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي: "لقد جاءت هذه الحكومة بناء على خريطة الطريق التي فرضها حراك الشعب العراقي ومظالمه وتطلعاته، ونؤكد الوفاء لشعبنا ولخريطة الطريق التي فرضتها دماء شبابه الطليعي وتضحياتهم".

وأضاف في تغريدة على حسابه في تويتر: "كنا ومازلنا أوفياء لحراك تشرين ومخرجاته السامية، وقد عملنا منذ اليوم الأول لتولينا على تعهدات المنهاج الوزاري ابتداء من تحديد وفرز شهداء وجرحى تشرين، وهو المسار الطبيعي لاستعادة حقوقهم وتكريم موقفهم الوطني.. ومن ثم تحويل ذلك الى سياق تحقيقي قانوني كفيل باستعادة الحقوق من المتورطين بالدم العراقي".