عون يقبل اعتذار أديب... والحريري: نموذج عن الفشل

26 أيلول 2020 15:24:04

بعد اعلان رئيس الحكومة المكلف مصطفى اديب اعتذاره عن تشكيل الحكومة من قصر بعبدا، أعلنت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية أنّ رئيس الجمهورية ميشال عون أبلغ الرئيس المكلف "قبول اعتذاره".

وقال عون: المبادرة التي اطلقها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لا تزال مستمرة وتلقى مني كل الدعم وفق الأسس التي اعلنها ماكرون".

بعدها اصدر الرئيس سعد الحريري بيانا نوه فيه بأديب قائلا "مرة جديدة، يقدم اهل السياسة في لبنان لاصدقائنا في العالم نموذجاً صارخاً عن الفشل في ادارة الشأن العام ومقاربة المصلحة الوطنية".

من جهة اخرى، هنأ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الرئيس المكلف قائلاً: "أول مسؤول لبناني يستقيل عندما لا يتمكن من أن يترجم قناعاته".

وعلّق رئيس تيار المردة سليمان فرنجية بعد اعتذار أديب بالقول: "من الضروري أن نتفق على رئيس توافقي للحكومة كي لا يكون طرفاً ونحن مع حكومة وفاق وطني ورئيس حكومة توافقي ينقذ البلد مما هو فيه".

كما اصدر المكتب الإعلامي للرئيس نبيه برّي بيانا جاء فيه: "لا أحد متمسك بالمبادرة الفرنسية بقدر تمسكنا بها ولكن هناك من أغرقها فيما يخالف كل الأصول المتبعة".

واعتبر رؤساء الحكومة السابقون نجيب ميقاتي، فؤاد السنيورة، وتمام سلام انه مع تكليف السفير مصطفى اديب تشكيل الحكومة الجديدة، لاحت فرصة انقاذ لبنان بتأليف حكومة تبدأ بالعمل على استعادة الثقة ووقف الانهيار الاقتصادي والمالي والنقدي الحاصل.

واوضح النائب علي حسن خليل لـ"الجديد" قائلاً: "لم يبلغنا الرئيس المكلف بالاعتذار مسبقا ورؤساء الحكومات السابقون أغرقوا المبادرة الفرنسية فيما يخالف الاصول المتبعة".

كما صدر عن الهيئة السياسية في التيار الوطني الحر بيانا جاء في: "تكرر التمني على الرئيس الفرنسي الذي تثق بصدق نواياه‏ أن يواصل مساعيه ‏بتشجع اللبنانيين على إيجاد الحل ‏الانقاذي للأزمة الاقتصادية المالية‏ على قواعد مبادرته نفسها، ‏كذلك تتمنى على كافة الافرقاء السياسيين ‏ان تصدق نواياهم ويثقوا ببعضهم البعض ‏وبصدق المبادرة الفرنسية والالتزام بقواعدها سبيلاً للخلاص المالي والاقتصادي".