نيويورك تايمز": واشنطن تقرّر الرد بعد الإحتكاك مع الروس في سوريا

23 أيلول 2020 05:20:00

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية مقالاً للكاتب إريك شميت، أشار فيه إلى أنّ الولايات المتحدة الأميركية قررت إرسال تعزيزات عسكرية إلى سوريا، بهدف مواجهة الروس هناك.

وأوضح الكاتب أنّ واشنطن ستُرسل عربات مقاتلة من نوع برادلي ورادارًا متطوّرًا من طراز "سينتنال" و100 جندي إضافيّ، وذلك بعد ثلاثة أسابيع على حصول احتكاك روسي-أميركي بسوريا أسفر عن جرح سبعة عسكريين أميركيين، علمًا أنّ القوات الأميركية الموجودة من قبل في سوريا تضمّ 500 جندي.  

من جهته، قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية بيل أوربان إنّ الولايات المتحدة مصمّمة على الإستمرار في الدفاع عن قوات التحالف، والتأكد من إكمال المهام المتمثلة بهزيمة تنظيم "داعش".

وفي هذا الصدد، استغلّ  الديمقراطيون التحرك الأميركي الجديد كدليل على عدم نجاح الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تحدي الاعتداءات الروسية المتزايدة باتجاه الغرب، وتدخّل موسكو في الانتخابات العامة. وقد انتقد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن الرئيس الأميركي بشكل علني.

من جانبهم، قال مسؤولون أميركيون إن ّالعسكريين الروس دخلوا في مواجهات مع القوات الأميركية على الطرقات السريعة في سوريا، وهو الأمر الذي يعدّ خرقًا للاتفاق الذي تمّ التوصل إليه في كانون الأول 2019 بين واشنطن وموسكو والآيل لعدم احتكاك العسكريين ببعضهم البعض على الأرض.

كذلك وصف متحدث باسم البيت الأبيض الإجراءات الروسية بأنها "غير آمنة وغير مهنية"، فيما انتقد الديمقراطيون والجمهوريون في الكونغرس وبعض مساعدي ترامب السابقين لشؤون الأمن القومي رد البيت الأبيض على ما جرى.

وفي مقابلة أجرتها صحيفة "نيويورك تايمز" مع  قائد القيادة المركزية الأميركية كينيث ماكنزي، ألقى الأخير باللوم على الروس بعد ما جرى مع الأميركيين، قائلاً: "تواجد الروس في منطقة لم يكن من المفترض أن يكونوا فيها، ولم يحصلوا على إذن للذهاب إلى هناك".