مصادر "القوات": عودة النازحين ليس معبرها النظام السوري

الجمهورية |

اعتبرت مصادر حزب القوات اللبنانية أن "ما هو حاصل في ملف النازحين يندرج ضمن عملية غش كبيرة وواسعة" لافتةً الى أن الحزب "لا يقول بالنأي بالنفس عن ملف النازحين، بل بضرورة الفصل بين الموقف السياسي تجاه النظام السوري وبين ملف النازحين وضرورة عودة النازحين إلى سوريا". وقالت: "ليس مطروحاً إطلاقاً النأي بالنفس عن موضوع النازحين، بل المطروح هو النأي بالنفس في الموضوع السياسي والموقف من النظام السوري".

وأوضحت المصادر لصحيفة "الجمهورية" أنّ "هناك عملية غش حاصلة، لأنّ عودة النازحين ليس معبرها النظام السوري، ولو كان كذلك لماذا لم تتحقق هذه العودة حتى اللحظة؟ ما الذي يحول دون ترجمتها؟" مشددة على أنه "لو كان رئيس الجمهورية وكل الدولة اللبنانية والأمين العام لـحزب الله السيد نصرالله قادرين على إعادة النازحين لما قصّروا بذلك".

وأشارت المصادر عينها الى أن المسألة مرتبطة بالمجتمع الدولي، وقالت: "التواصل بين لبنان وسوريا جارٍ، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم يؤدي المهمة على أكمل وجه وهناك سفارتان معتمدتان بين البلدين. وبالتالي، إن إثارة الموضوع بهذا الشكل إثارة خاطئة، القصد منها التورية والتعمية والتمويه بغية أخذ الأمور وجرها في اتجاه التطبيع السياسي".