إعتصام لعناصر فوج اطفاء بيروت.. وتأكيد على أحقية المطالب

17 أيلول 2020 21:20:00 - آخر تحديث: 19 أيلول 2020 20:35:07

نفذت عناصر من فوج إطفاء بيروت اعتصاما امام مبنى البلدية، في وسط المدينة طالبت فيه بـ"تأمين حقوقها المادية والمعنوية"، لافتة إلى أن "الكثيرين من عناصر الفوج الذين تجاوزوا سن التقاعد يعيشون حياة مزرية".

ودعت إلى أن "يتمتع عنصر الاطفاء بالحقوق نفسها التي تتمتع بها عناصر الجيش وقوى الامن الداخلي"، مطالبة ب"الإسراع في تأمين الحقوق المادية لأهالي شهداء فوج الاطفاء الذين سقطوا في انفجار مرفأ بيروت".

ولاحقا، أعلنت لجنة المتابعة في فوج إطفاء بيروت ببيان، أن "اجتماعا عقد في مكتب محافظ بيروت القاضي مروان عبود الذي سعى منذ اللحظة الأولى لتوليه منصبه إلى إعطاء رجال الفوج حقوقهم وتحسين أوضاعهم والوقوف بجانبهم بكل ما هو حق لهم. وحضر الاجتماع رئيس المجلس البلدي جمال عيتاني والعضوان رامي الغاوي وطوني سرياني وقائد الفوج ولجنة المتابعة لقضايا الفوج".

وأشارت إلى أنه "خلال الاجتماع تم تأكيد أحقية مطالب فوج الإطفاء وتعهد رئيس المجلس البلدي أمام المحافظ عبود وقائد الفوج واللجنة بت موضوعهم الاثنين أو الثلثاء كحد أقصى، وتمت دعوة المحافظ عبود ورئيس المجلس البلدي والاعضاء إلى ثكنة الكرنتينا لزف الخبر إلى رجال الفوج. وبعد وصولهم، تحدث عبود، ثم عيتاني عما ذكر آنفا، لكن كانت هناك عناصر من الفوج لم تستمع الى بداية الكلمة، فحصل سوء تفاهم بين مؤيد ومعارض، فمنهم من قرر إعطاء فرصة ومنهم من اعترض بسبب مماطلة المجلس البلدي، لا سيما بعد سقوط عشرة شهداء للفوج، وأن العناصر لم تتخط استشهادهم".