دراسة تقارن بين عدد إصابات كورونا لدى من يرتدون النظارات والآخرين

17 أيلول 2020 16:30:15

توصلت دراسة صينية إلى أن ارتداء النظارات قد يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، أقل بخمس مرات من عامة الناس، وفقا لصحيفة ديلي ميل.

ويعتقد فريق الباحثين من مستشفى تابع لجامعة نانتشانغ،  أن السبب يرجع إلى أن مستقبلات ACE-2، التي يلتصق بها الفيروس للدخول وإصابة الخلايا البشرية، يمكن العثور عليها في العين.

وفي الدراسة، التي نُشرت في مجلة "JAMA" الطبية،  حلل الباحثون بيانات 276 مريضًا تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا بين 27 كانون الثاني و 13 واذار ، كان يرتدي منهم 30 مريضا نظارات طبية (10.9 %)، بما في ذلك 16 حالة قصر نظر و 14 حالة طول نظر.

وقال الباحثون " كان الاكتشاف الرئيسي الذي توصلنا إليه هو أن المرضى الذين يعانون من كورونا الذين يرتدون النظارات لفترات طويلة كل يوم كانوا غير شائعين نسبيًا، مما قد يكون دليلًا  على أن مرتدي النظارات يوميًا أقل عرضة للإصابة بالفيروس".

ويفترض الباحثون أن النظارات تمنع أو تثبط عزيمة مرتديها من لمس أعينهم، وبالتالي تجنب نقل الفيروس من اليدين إلى العينين.

وأكد الباحثون أنه لم يتم العثور على فيروس كورونا على سطح العين فحسب، بل تم العثور عليه أيضًا في الدموع، وهو ما قد يفسر هذا سبب إصابة ما يصل إلى 12 بالمائة من مرضى كورونا بما يسمى بـ "المظاهر العينية"، مثل الاحمرار والتورم.

وأضاف الباحثون: "لذلك، تعتبر العيون قناة مهمة لدخول كورونا إلى جسم الإنسان".