عون: لبنان ما زال ينتظر تجاوب الدول المعنية مع طلبه

16 أيلول 2020 13:30:33

أمل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، في أن تتجاوب الدول المانحة مع طلب منظمة "الاونروا"، توفير المال اللازم لها كي تستطيع الخروج من الازمة المالية التي تمر بها، وتتابع تقديم سائر خدماتها للاجئين الفلسطينيين في لبنان والدول الأخرى.

 

وأكد خلال استقباله المفوض العام للاونروا السيد فيليب لازاريني في قصر بعبدا، أن لبنان ما زال ينتظر تجاوب الدول المعنية مع طلبه تسهيل عودة النازحين السوريين الى بلادهم، وكذلك الفلسطينيين الذين أتوا من سوريا الى لبنان نتيجة استهداف مخيم اليرموك  الفلسطيني في سوريا، معتبرا ان لبنان عانى من تداعيات النزوح السوري واللجوء الفلسطيني ما يكفي  لوضع حد لهذه المعاناة.

 

وعرض عون مع لازاريني للأوضاع العامة في البلاد لا سيما في ضوء الصعوبات الاقتصادية والمالية التي يواجهها لبنان، إضافة الى مضاعفات انتشار وباء كورونا، والانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 آب الماضي، معربا عن امله في ان تنجح مبادرة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

 

بدوره، عرض لازاريني لعمل المفوضية في لبنان والدول المجاورة، والصعوبات المالية التي تواجهها، لافتا الى انه على رغم هذه الظروف، فإن "الاونروا" ستواصل القيام بالتزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على امل ان تتحسن وارداتها المالية في وقت قريب.

 

ورافق لازاريني مدير شؤون الاونروا في لبنان السيد كلاوديو كوردوني والمستشارة القانونية والمسؤولة عن العلاقات الخارجية السيدة ماري شبلي. وحضر اللقاء عن الجانب اللبناني الوزير السابق سليم جريصاتي والمستشارون العميد بول مطر ورفيق شلالا واسامة خشاب.