"واشنطن بوست" تعلّق على التطبيع مع إسرائيل: السبحة تكرّ

14 أيلول 2020 11:03:41

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مقالاً أعدّه الكاتب إيشان ثارور علّق فيه على تطبيع الإمارات العربية المتحدة والبحرين مع إسرائيل.

وأشار الكاتب إلى أنّه من المرتقب عقد لقاء بين وفدين إماراتي وبحراني مع إسرائيليين في واشنطن هذا الأسبوع للإعلان عن تطبيع العلاقات، وبالتالي تنضمّ الإمارات والبحرين إلى مصر والأردن اللتين عقدتا معاهدات سلام منذ عقود.

وبحسب الكاتب، فإنّ الإدارة الأميركية تنظر إلى أنّ هذا هو الوقت المناسب لإعادة الإصطفافات في الشرق الأوسط، حيث تفكر دول عربية جديدة وقف مقاطعة إسرائيل رسميًا، وهو الأمر الذي سيستغلّه الرئيس دونالد ترامب في حملته الإنتخابية الرئاسية.

ويعدّ الإتفاق الراهن مختلفًا لما ورد في شروط مبادرة السلام العربية التي رأستها المملكة العربية السعودية عام 2002، والتي ربطت فيها الدول العربية تطبيع العلاقات مع إسرائيل "بإقامة دولة فلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي"، وفقًا للكاتب الذي ذكر أنّ هناك معلومات تشير إلى أنّ بعض الدول العربية، بما فيها السودان وسلطنة عمان والكويت والمغرب قد تتجه إلى تطبيع العلاقات أو تتعرض لضغوط من الإدارة الأميركية للإقدام على هذه الخطوة.

من جهته، علّق مسؤول فلسطيني رفيع المستوى لصحيفة "جيروزاليم بوست" على إتفاق السلام، معتبرًا أنّ "دولاً عربية خانت الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

من جانبه، قال وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: "لا نريد أن نرى أي تصعيد في المنطقة التي تحتاج أن تكون أكثر سلامًا، وأن تركز على الازدهار والتنمية بدلاً من شراء المعدات العسكرية".