لمحبي الهدوء .. درع ضد الضجيج

13 أيلول 2020 14:55:00

من المعروف أن الضوضاء غير المرغوب فيها يمكن أن تؤثر في نوعية الحياة وتُحدث اضطراباً في النوم، وأثارت الدراسات الحديثة مخاوف من أنها قد تؤثر أيضاً في الصحة العامة مع بعض الدراسات التي تشير إلى وجود صلة بينها وبين النوبات القلبية ومرض السكري. تؤدي ضوضاء المرور على الطرق إلى زيادة مستويات التوتر التي تنتج عنها زيادة الوزن، خاصة حول الخصر

لذلك ابتكر باحثون في سنغافورة «درعا ضدّ الضجيج» تقضي على الضجّة الآتية من الخارج في الشقّة بواسطة مكبّرات صوت توضع أمام نافذة مفتوحة.
ويقضي الأمر بـ«استخدام الضجّة للقضاء على الضجّة»، كما قال غان وون-سنغ الذي يقود فريق الأبحاث حول هذا المشروع في جامعة نانيانغ للتكنولوجيا في سنغافورة حيث غالبا ما يشتكي السكان من الضوضاء الآتية من الخارج.
وقد وضع الباحثون 24 مكبرّا صوتيا صغيرا على شبكة معدنية أمام نافذة مفتوحة لتشكيل ما يسمّونه «درعا ضدّ الضجيج».
وعندما تحدث ضجّة ما، في زحمة سير أو عند مرور القطار مثلا، يصدر هذا النظام موجات صوتية تبطل الضجيج الوارد إلى الشقّة من الخارج.
ويمكن لهذا النظام أن يخفّض الضجّة بمعدّل 10 ديسيبل، وهو أكثر فعالية في ما يخصّ الضجيج الصادر عن القطارات أو ورشات البناء، لكن لا مفعول له على أصوات ليست في الحسبان، مثل نباح كلب.