ينطا بين الماضي والحاضر..

13 أيلول 2020 13:17:00 - آخر تحديث: 13 أيلول 2020 14:26:44

صدر كتاب ينطا بين الماضي والحاضر للدكتور فارس اشتي والإستاذ سالم اشتي عن دار الكتب العلمية وتضمن استنطاق المواقع والأسماء فيها ودلالاتها وعرض موقعها في بيئتها التيمية والبقاعية في المراحل التاريخية الغابرة، وكان التركيز على ينطا حين عُرف سكانها الحاليين فبحث في بنيتها المجتمعية (ًالسكان والعائلات، الإنتاج والعلاقات الإجتماعية) ثم في حراك سكانها المجتمعي من إجل قضايا الوطن والطائفة (المشاركة السياسية في الانتفاضات) ومن اجل الإرتقاء الاقتصادي (الهجرة) ومن إجل الإرتقاء الحضاري (التعليم) ومن إجل تحديث البنية (تأسيس جمعيات وأحزاب). وكان القسم الأخير لإدارة الشأن العام ( مخترة، إمامة، بلدية)منذ القرن التاسع عشر حتى اليوم .
وينفرد الكتاب في دراسة القرية عن غيره بميزتين:إيلاء الموقع ومندرجاته إهتماماً خاصاً، تتبع القرية في مختلف القضايا المدروسة ضمن بيئتها التيمية والبقاعية.
وحقق الكتاب جديداً من خلال المصادر العامة والمواقع في ينطا والجوار والوثائق ( حجج ووصايا ورسائل) المتوفرة عند سكان القرية وعند عائلات نافذة تاريخيا في المنطقة (آل الداود، آل العريان، آل جمال)، وبخاصة أن إحداها (آل الداود) من سكان ينطا القدامى وشاركت قريتهم الجديدة حلوى مع ينطا في المعارك في حملة ابراهيم باشا والثورة السورية الكبرى. وتمثل الجديد بـ:
تدوين المرويات الشفهية وتدقيقها.
كشف مشاركة ينطانية في مواجهات ومعارك،لم يكن بعضها معروفاً ، والمعروف منه مشوشاً.
كشف دلالات المواقع ، وبخاصة منصيا وايلون وينطا.
فهم مبرر وجود ينطا القديم ودلالاته.
وسنرفق بهذا التعريف بالمقدمة وفهرس المحتويات.
[يطلب الكتاب من دار الكتب العلمية ومن المكتبات العامة، وبخاصة بيسان والفرات. ويطلب في ينطا وجوارها التيمي والبقاعي من:
بلدية ينطا (معن سيف الدين) رقم الهاتف08­­-525415/ 525323-70
سالم اشتي، رقم الهاتف08- 525117 / 659154 – 76.]
[ راعى المؤلفان الوضع الإقتصادي والمالي الذي يمر به لبنان، فحددا السعر
للأفراد في ينطا وجوارها البقاعي والتيمي ب:50 الف ل.ل. وللمؤسسات والبلديات ب 100الف ل. ل. ]
كما تحضر بلدية ينطا لندوة حول الكتاب يعلن عنها لاحقاً.