قد يبقى في الجسم بعد ظهور نتائج سلبية.. دراسة جديدة حول كورونا

07 أيلول 2020 22:57:29

وجدت دراسة طبية حديثة، أجريت في هونغ كونغ، أن فيروس كورونا المستجد، قد يبقى في جسم الشخص حتى بعد ظهور نتيجة سلبية.

فقد اكتشف باحثون في الجامعة الصينية بهونغ كونغ، من خلال تجربة، أن الفيروس يمكن أن يظل في الجهاز الهضمي لأيام حتى بعد أن تكون قد اختفت آثاره من الجهاز التنفسي. وفحص العلماء عينات براز من 15 مريضا، ووجدوا أن سبعة منهم كانت لديهم عدوى نشطة في الجهاز الهضمي، وقد استمرت لمدة تصل إلى ستة أيام لدى ثلاثة منهم بعد حصولهم على مسحات تنفسية سلبية.

كما قال الباحثون أيضا "إن العدوى قد تستمر في الجهاز الهضمي حتى من دون ظهور أعراض تشير إلى وجود حالة مرضية".

أما من جهتها، تقول منظمة الصحة العالمية، "إن الفيروس ينتقل بشكل رئيسي من خلال القطرات التي تخرج عن طريق الفم والأنف"، لكن علماء في الصين وجدوا، في الأسابيع الأولى من انتشار الوباء، أن وجود الفيروس في براز المرضى قد ينشر العدوى أيضا.

ولفت المشرف على الدراسة المذكورة، الطبيب سيو شين، إلى أن النتائج "تسلط الضوء على أهمية المراقبة طويلة المدى للفيروس وخطر انتقاله من البراز".