القضية الفلسطينية جوهر نضالنا

07 أيلول 2020 22:36:15

كَثُرت التساؤلات والتحليلات حول زيارة إسماعيل هنية لرئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط؛

منهم مَن انتقد،

ومنهم مَن بارك الزيارة لثقته بحكمة وليد جنبلاط،

لذلك نقول:
"كنا وما زلنا وسنبقى على التزامنا تجاه القضية الفلسطينية والتي نعتبرها القضية الأُم، إلى جانب السعي الحثيث للوحدة والتعاضد بين كافة الفصائل الفلسطينية لِما فيه خير فلسطين وشعبها.

إلى جانب الهموم الوطنية الكُبرى التي يحملها وليد جنبلاط، فإنه أيضا يحمل هموم فلسطين وأوجاعها،
وهاجسه الأكبر عدم الإقتتال الفلسطيني الفلسطيني.

لذلك، أتت توصياته اليوم لهنية بالتضامن الفلسطيني الداخلي، فتح وحماس وكل الفصائل والقوى، في وجه الغطرسة الإسرائيلية.

القضية الفلسطينية الحقيقية هي في جوهر نضالنا وتطلعاتنا كحزب تقدمي إشتراكي.

وتوجيهات وليد جنبلاط  المتكررة هي المطالبة الحثيثة من المجتمع الدولي ومن الدولة اللبنانية بتقديم أبسط مقومات العيش للاجئ الفلسطيني، لأن واقع المخيمات الفلسطينية في لبنان مزري للغاية. خياراتنا واضحة لا باطنية فيها ولا إبهام.