الصحف العالميّة تعلّق على زيارة ماكرون: مهّد الطريق لرئيس حكومة "فرنسي"

03 أيلول 2020 09:41:59

علّقت الصحف العالميّة على الزيارة الثانية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان، توازيًا مع تكليف رئيس جديد لتشكيل الحكومة.

من جهتها، عنونت صحيفة "لو موند" الفرنسية مقالها عن الزيارة بـ"ماكرون يُعلن تشكيل حكومة في لبنان خلال 15 يومًا"، ولفتت الصحيفة إلى أنّ الحكومة ستضمّ أشخاصًا ذوي كفاءة ليعملوا كمجموعة مستقلّة تحظى بدعم جميع القوى السياسية، بعدما كان يستغرق تشكيل الحكومات في لبنان من خمسة إلى 11 شهرًا بسبب الخلافات السياسية، بحسب ما قاله ماكرون.

توازيًا، اعتبرت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية أنّ ماكرون مهّد لخارطة طريق للحكومة الجديدة، فيما تعهّدت القوى السياسية بتشكيل حكومة في غضون أسبوعين.

وفي السياق نفسه، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" مقالاً رأت فيه أنّ ماكرون علّق العقوبات للدفع من أجل التغيير. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أنّ الرئيس الفرنسي التقى مسؤولين  لبنانيين وطالبهم بإجراء تغييرات في النظام السياسي الذي يعتريه الفساد وحثّهم على دعم الإصلاح، وأضافت الصحيفة أنّ ماكرون هدّد السياسيين سرًا بفرض المجتمع الدولي عقوبات تطال ثرواتهم الشخصية.

وأضافت الصحيفة أنّ ماكرون شدّد على ضرورة الإلتزام بالقيام بتدابير لمكافحة الفساد والتدقيق بحسابات البنك المركزي والقطاع المصرفي. وكان ماكرون قد أوضح في مقابلة مع مجلة "بوليتيكو" يوم الاثنين أنها "الفرصة الأخيرة لهذا النظام".

من جانبها، علّقت  رئيسة برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "تشاثام هاوس" لينا الخطيب بالقول: "لا يريد أحد أن يهتزّ المركب في لبنان، وهذا ما تخشاه فرنسا والولايات". ورأت أنّه على الرئيس الفرنسي تأمين آلية للمراقبة والإشراف على المؤسسات العامة والتأكد من سير تنفيذ الإجراءات المتفق عليها.

أمّا وكالة "بلومبيرغ" فأشارت إلى أنّ "ماكرون أمهل المسؤولين اللبنانيين شهرين للبدء بعملية الإصلاح". توازيًا لفتت "الغارديان" إلى أنّ ماكرون ربط إنقاذ لبنان بتنفيذ إصلاحات جوهرية.

كذلك فقد أوضحت صحيفة "الإندبندنت" أنّ ماكرون هدّد بفرض عقوبات بحال عدم إجراء إصلاحات، ولفتت إلى أنّ رئيس الحكومة المكلّف مصطفى أديب يحمل الجنسية الفرنسية إلى جانب اللبنانية.