الإفراج عن رسّام الكاريكاتير الأردني.. وتحوّل قضيته إلى "قدح وذم"

30 آب 2020 18:06:09

أفرجت نيابة أمن الدولة الأردنية، الأحد، عن رسام الكاريكاتير، عماد حجاج، الذي أوقف إثر نشره رسما اعتبر مسيئا للإمارات، لأنه يسخر من معارضة اسرائيل بيعها طائرات إف-35 الأميركية.

وقال مصدر قضائي أردني لوكالة فرانس برس إن "نيابة أمن الدولة أخلت الأحد سبيل رسام الكاريكاتير عماد حجاج من دون كفالة" مضيفا أن "قرار الإخلاء جاء بعد أن عدل مدعي عام محكمة أمن الدولة تهمته من القيام بكتابات من شأنها تعكير صفو العلاقات مع دولة صديقة، إلى تهمة الذم والقدح".

وبحسب المصدر أعيد ملف القضية إلى مدعي عام عمان "للنظر بالتهمة الجديدة".

وكان الرسام يواجه في حال إدانته بالتهمة الأولى عقوبة قد تصل إلى السجن خمس سنوات، فيما تتراوح عقوبة التهمة الثانية من ستة أشهر إلى سنتين.

من جهته، أكد نقيب الصحافيين الأردنيين، راكان السعايدة، لوكالة فرانس برس أن "نيابة أمن الدولة قررت منع محاكمة عماد حجاج أمامها وإعادة ملف القضية إلى مدعي عام عمان للنظر بالقضية". ولم يعرف بعد متى سيمثل حجاج أمام مدعي عام عمان.  

من جانبها، كانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الإنسان قد دعت في بيان، الجمعة، الأردن إلى "الإفراج الفوري عن حجاج وإسقاط التهم التعسفية الموجهة له".

ونقل البيان عن نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، جو ستورك، قوله إن توقيف حجاج عبر محكمة أمن الدولة يبعث بـ"رسالة مفادها أن السلطات الأردنية تفضل انتهاك حقوق مواطنيها على المخاطرة بالإساءة إلى مشاعر زعيم خليجي".