اجتماع في مركز طبابة قضاء حاصبيا تداول بالوضع الصحي المستجد بعد حصول اصابات بالفيروس

21 آب 2020 19:46:33

 عقد في مركز طبابة قضاء حاصبيا اجتماع بدعوة من القائمقام احمد الكريدي، حضره اعضاء اللجنة: ندى حمد، امين شميس، ضياء معلاوي، وكيل داخلية حاصبيا مرجعيون في الحزب التقدمي الإشتراكي شفيق علون، سامي الصفدي، اسماعيل امين وداليا الهبري، العقيد يحيى الحسيني (مخابرات الجيش)، الرائد رواد سليقا (الامن العام)، الملازم الأول فراس منذر (فرع المعلومات) الملازم الاول هلال جعفر (امن الدولة)، وعن قوى الامن الداخلي رئيسا مخفر حاصبيا المؤهل الاول فادي عطوي ومخفر راشيا الفخار المؤهل الاول شاهين ابو العز.
كما حضر الاجتماع رئيس اتحاد بلديات الحاصباني ورؤساء بلديات: عصام الشوفي (شويا)، خوسي ابو ابراهيم (الخلوات)، جهاد ياسين (الدلافة)، غسان الحاج (مرج الزهور)، وليد ابو نصار (الكفير) ، نائب رئيس بلدية حاصبيا يوسف ابو صالح، ونائب رئيس بلدية كوكبا باسكال فارس.

وتم خلال الاجتماع، بحسب بيان، "التداول في الوضع الصحي المستجد في القضاء خاصة بعد حصول عدة اصابات بداء الكورونا فيه والسبل الآيلة لمكافحة هذا المرض والحد من انتشاره".

وفي نهاية الاجتماع تقرر ما يلي:
"ـ دعوة الاهالي الى ضرورة الإلتزام بكافة القرارات والتوصيات الصادرة عن وزارة الداخلية والمراجع المختصة وتنفيذها تحت طائلة المسؤولية.
- التأكيد على البلديات وخلايا الأزمة في القرى والبلدات إذاعة الدعوة الى ضرورة الالتزام بكافة شروط الوقاية الصحية عبر مكبرات الصوت ووسائل التواصل الاجتماعي.
- الطلب من ابناء المنطقة اختصار النعي في الاتراح على ابناء البلدة فقط مع ضرورة الالتزام بإرتداء الكمامات، التباعد الاجتماعي وعدم المصافحة. وإلغاء التعازي بعد الدفن ، واختصارها بوسائل التواصل الاجتماعي، خاصة لمن هم من خارج البلدة المعنية.
- الطلب من رؤساء البلديات إبلاغ القوى الامنية مسبقا عن اي نشاط يتم التحضير له في نطاق بلداتهم من اي نوع كان.
- الغاء جميع المناسبات الاجتماعية خاصة مناسبات الافراح حتى تاريخ 792020 موعد إنتهاء التعبئة العامة التي اقرتها وزارة الداخلية مع التأكيد على اقفال جميع القاعات العامة في البلدات.
-التأكيد على التزام المؤسسات الغير معنية بالاقفال بضرورة فرض الكمامة والتباعد الاجتماعي وعدم الاكتضاظ والتعقيم الدائم للموظفين والزوار تحت طائلة تسطير محاضر ضبط بالمؤسسات المخالفة.
- الطلب من المواطنين الكرام عدم إعلان اية نتيجة سلبية كانت ام ايجابية ام مخالطة على اي وسيلة اعلامية او موقع الكتروني دون مراجعة طبيبة القضاء واللجنة المعنية للتأكد من صحة المعلومة.
- الزامية حجر المصابين والمخالطين ومتابعة أوضاعهم بالتنسيق مع البلديات والقوى الامنية وإتخاذ الإجراءات بالمخالفين على أن يعود للجنة تحديد مكان الحجر بالتعاون مع البلدية المعنية.
- ضرورة التبليغ فورا عن اي وافد الى البلدة ليتم اتخاذ الإجراءات المناسبة.
- تقوم القوى الامنية والشرطة البلدية بتطبيق الإجراءات تحت طائلة تسطير محاضر ضبط وإحالة المخالفين الى القضاء المختص.

واتفق المجتمعون على ان "ابقاء الإجتماعات مفتوحة".