قائمة بأفضل 10 أفلام وثّقت أزمة 2008 المالية

16 آب 2020 21:00:50

في ظل الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعصف بالعالم جرّاء فيروس كورونا المستجد، قد نحتاج إلى أن نعود بالذاكرة إلى الوراء ونلقي نظرة على أزمة 2008 ونسبر أغوارها من خلال الأفلام التي وثّقت تفاصيلها ورصدت تداعياتها.

سلطت مجلة "موي نيغثيوس إي إيكونوميا" Muynegociosyeconomia الإسبانية الضوء على تناول السينما لأزمة الرهن العقاري، التي تفجرت في الولايات المتحدة عام 2007 وأدت إلى أزمة مالية حادّة على المستوى العالمي، حيث حملت موجة رائعة من الأفلام السينمائية والوثائقية التي تمكنت من شرح الظاهرة وتبسيطها بطريقة مفيدة ومسلية.

وقد تناولت في هذا التقرير أفضل تلك الأفلام ومعظمها من إنتاج أميركي.

وحسب المجلة، يمكن أن تساعدنا هذه الأفلام في فهم ما حدث قبل عقد من الزمن، واستخلاص بعض الدروس المهمة في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة التي خلّفها وباء كوفيد-19.

1. وول ستريت: المال لا ينام أبدا (2009)
ربما لم يحظ هذا الجزء بالشهرة ذاتها التي حصدها الفيلم في نسخته الأولى عام 1987، والذي فضح الفساد المالي في وول ستريت خلال ثمانينيات القرن الماضي، لكنه كان مثيرا للاهتمام وذهب شوطا بعيدا في فضح الممارسات غير المشروعة، وأثار انتقادات كبيرة بعد العرض الأول.

2. أكبر من أن تفشل (2011)
تستند قصة فيلم "أكبر من أن تفشل" Too big to fail إلى كتاب ألفه الصحفي وكاتب العمود المالي في نيويورك تايمز أندرو روس سوركين، وتحدث فيه عن انهيار بنك ليمان براذرز. يسلط الفيلم الضوء على محاولات وزير الخزانة ورئيس مجلس المحافظين للنظام الاحتياطي الفيدرالي لتجنب تداعيات الكارثة، لكن الكم الهائل من المعلومات المالية الدقيقة التي يعرضها الفيلم قد تكون صعبة الاستيعاب على غير المتخصصين.

3. إنسايد جوب
نال فيلم Inside Job جائزة أوسكار عام 2011، واعتبره البعض بمثابة "الكتاب المقدس" في فهم الأزمة المالية العالمية وأسباب انفجارها. رصد الفيلم دور البنوك والمؤسسات المالية الكبرى ومجموعات الضغط في حدوث أزمة الرهن العقاري، والأهم من ذلك عدم وجود آليات لمعاقبة الفاسدين.

4. مكالمة هامشية (2011)
وصف الناقد السينمائي الأميركي ديفيد سينبي هذا العمل السينمائي بأنه "أفضل فيلم يتحدث عن وول ستريت على الإطلاق". يرصد فيلم Margin Call تصرفات مجموعة من الموظفين والمديرين التنفيذيين في بنك استثماري بنيويورك خلال الساعات 24 الأولى من الانهيار المالي.

5. ملكة فرساي (2012)
"ملكة فرساي" The Queen of Versailles وثائقي كوميدي يروي قصة جاكلين وديفيد سيغل، وهما زوجان ثريان لهما سبعة أطفال، يملكان شركة ويست غيت للمنتجعات السياحية. يسعى الزوجان لبناء أكبر منزل في الولايات المتحدة، ومع اندلاع الأزمة، يضطران إلى تعليق بناء هذه التحفة المعمارية التي تبلغ مساحتها حوالي 25 ألف متر مربع والمستوحاة من قصر فرساي. يصوّر الفيلم تفاصيل الأزمة بشكل مأساوي ومضحك في الآن ذاته.

6. عودة ماركس (2011)
هذا الوثائقي الألماني "عودة ماركس" Marx Reloaded أخرجه الكاتب البريطاني المتخصص في الفلسفة الفرنسية المعاصرة جيسون باركر، وقام فيه بتحليل أزمة 2008 في ضوء الفلسفة الماركسية. هل يمكن للشيوعية أن تكون الحل للأزمة؟ هذا السؤال الذي يحاول فلاسفة مثل سلافوي جيجك وبيتر سلوتردايك وأنطونيو نيغري وآخرون الإجابة عنه خلال الفيلم.

7. ساحر الأكاذيب (2017)
يسلط "ساحر الأكاذيب" The wizard of lies الضوء على المخطط الهرمي الذي ابتكره المستثمر الأميركي برنارد مادوف (يلعب دوره روبرت دي نيرو) والذي أدى إلى الحكم عليه بالسجن 150 عاما.

8. ذا بيغ شورت (2016)
استنادًا إلى كتاب يحمل الاسم ذاته "ذا بيغ شورت" The big short، من تأليف الصحفي والموظف السابق في بنك ليمان براذرز "مايكل لويس". يروي الفيلم قصة مجموعة من المضاربين الذين توقعوا أزمة الرهن العقاري وقرروا المراهنة على الأمر لتحقيق أرباح طائلة. يصور في الفيلم تلك المعضلة الأخلاقية، عندما ينتظر بعض الأفراد اندلاع الأزمة ليجمعوا ثروات طائلة بغض النظر عن الأضرار الكارثية التي ستلحق بملايين المواطنين.

9. 99 منزلا (2014)
يروي الفيلم 99Homes قصة أحد ضحايا أزمة 2008، وهو رب عائلة طُرد من منزله ولم يعد له أي مصدر دخل. يُجبر الأب على العمل مع المالك الذي طرده من منزله، والذي يكلفه بمهمة طرد عائلات أخرى من أجل أن يعيده إلى بيته.

10. أذكى الرجال في الغرفة (2005)
يناقش الفيلم الوثائقي "أذكى الرجال في الغرفة" The smarts guys in the room إحدى مقدمات أزمة 2008، وقد رُشّح لجائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي سنة 2006. ويروي قصة شركة بترول صغيرة أصبحت خلال أقل من عقدين واحدة من أكبر عشر شركات بترول في الولايات المتحدة، ثم انهارت بشكل مدوّ.