عبدالله: نطالب بتحقيق حيادي وشفاف

07 آب 2020 13:40:32

شدد عضو كتة اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله على أن "المطلوب اليوم تحييد لبنان عن صراعات المنطقة الإقليمية وليس توتير الجو الداخلي وإعادة صياغة الإنقسامات".

وفي إتصال له مع "الجديد"، أكد عبدالله "عدم حماس الحزب التقدمي الإشتراكي لتبوء بالسلطة، و ليس من المهم شخص رئيس الحكومة أو اعضائها، بل البرنامج الذي تعتمده الحكومة، أي الإلتزام بالمطالب الدولية كالإصلاح الجدي، كما وتحيّيد لبنان عن الصراعات الإقليمية بإستثناء الصراع مع إسرائيل".

وفي ما خص إمكانية إستقالة اللقاء الديمقراطي، أشار عبدالله إلى أن "وظيفة مجلس النواب الاولى هي التشريع والمراقبة، ونحن بدورنا لن نستقيل ونترك الساحة للآخرين، إذ أننا أمام مسؤوليات وطنية سنستمر بها مهما كانت الصعوبات، فسيبقى صوتنا عاليا وكل ما يفيد إعادة صياغة السلطة وتكريس حيادية لبنان سندعمه".

وختم عبدالله مطالبا بلجنة محايدة للتحقيق في إنفجار بيروت، لافتا إلى أن "فاجعة بهذا الحجم تتطلب تحقيقا شفافا وعادلا وحياديا والمحكمة الدولية قامت بعملها بمهنية سابقا في قضية الشهيد رفيق الحريري".