سامي الجميل رئيساً بالتزكية لـ "الكتائب"... وهذه القيادة الجديدة!

الأنباء |


بعد 3 أيام من أعمال المؤتمر الكتائبي العام الواحد والثلاثين توّجت بيوم انتخابي طويل، أعلن حزب الكتائب عن التجديد للنائب سامي الجميل لرئاسة الحزب بالتزكية، ‎وفاز بالتزكية أيضاً جوزيف ابو خليل نائباً أول لرئيس الحزب والدكتور سليم الصايغ نائباً ثانياً لرئيس الحزب.

كما فاز بالتزكية مجلسا الشرف برئاسة أنطوان القاصوف والرقابة المالية برئاسة غسان ضو.

وفي إنتخابات المكتب السياسي فاز 16 مرشحاً من الدورة الأولى هم: مجيد العيلي، جان زيلع، لينا الجلخ، سيرج داغر، سيرج أبو حلقة، روجيه ابي راشد، جويل بو عبود، ناجي صفير، فادي الهبر، فادي عردو، إيلي ماروني، ريتا بولس، سمير خلف، جورج جمهوري، بيار جلخ وشارل سابا.

وقد أعلن النتائج الرسمية الأمين العام للحزب نزار نجاريان محاطاً بالقيادة الحزبية الجديدة لافتا إلى أن النتائج كانت تتغيّر كل لحظة نظراً للنسب المتقاربة بين المرشحين وهذا يدل على دينامية الحزب.

وقال: "إن العدد النهائي للناخبين كان 395 من أصلهم إقترع 386 بما يمثل 97% من الهيئة الناخبة وبالتالي من أصل 386 ناخباً في الدورة الأولى كان على المرشح للمكتب السياسي أن يحصل على نصف عدد المقترعين زائداً واحد أي 194 وفاز بالتالي 16 مرشحاً منذ الدورة الأولى مشيراً إلى أن أعلى نتيجة كانت 302 صوتاً واقلها 197.

وأعلن أن النائب سامي الجميّل فاز برئاسة الحزب بالتزكية وجوزيف أبي خليل بمركز النائب الاول وسليم الصايغ بمركز النائب الثاني.

وأشار نجاريان إلى أن طريق القيادة الحزبية باتت شبه كاملة ويبقى 6 أعضاء من المكتب السياسي لتكتمل القيادة الجديدة سينتخبهم الأعضاء الستة عشر الفائزون.

ولفت إلى أن هناك صفحة جديدة في تاريخ الحزب مع الخط السياسي الذي وضعه الرئيس سامي الجميّل والخطة الإدارية والتنظيمية.

وقال: "إننا مقبلون على ورشة كبيرة ونحن متأملون بتلك الورشة للانتقال بالحزب من موقع إلى أكبر بفضل الجهود الكتائبية".

 المصدر: Kataeb.org