الدولة العثمانية في عصر الإصلاحات

الأنباء |

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب جديد بعنوان: "الدولة العثمانية في عصر الإصلاحات" لمؤلفته أوديل مورو.

وجاء في تعريف الكتاب: "يتسم الحقل السياسي العثماني بانقطاعات عدة (ثورات عام 1908 وعشرينيات القرن الماضي)، في حين تقودنا دراسة الإصلاحات إلى استخلاص وجود استمرارية تاريخية واضحة طوال القرن التاسع عشر، وصولاً حتى بداية القرن العشرين. وتبيّن دراسة الجيش العثماني والإصلاحات العسكرية التي تمت في إطار "التنظيمات" في القرن التاسع عشر وحتى ثورة مصطفى كمال، المراحل المختلفة لسيرورة تغييرية.

من هنا، تسمح هذه المقاربة بإعادة النظر في التحقيبات الموروثة وتقدم آفاقاً جديدة كاشفة. يفيد هذا الكتاب المؤرخين – ولا سيما المؤرخين العسكريين – والمتخصصين في علم الإجتماع والعلوم السياسية في دراستهم لتركيا والدولة العثمانية ومنطقة حوض المتوسط عموماً".

يذكر أن المؤلفة أوديل مورو، حائزة على دبلوم من المعهد الوطني (الفرنسي) للغات والحضارات الشرقية، هي أستاذة باحثة فرنسية في جامعة بول – فاليري – مونبلييه الثالثة وعضو في مركز بحوث معهد العوالم الإفريقية التابع لجامعة باريس الأولى بانتيون – سوربون. ألفت كتباً عدة في التاريخ العربي والإسلامي وأكثر من 24 مقالة باللغات الفرنسية والإنكليزية والعربية والتركية.

يقع الكتاب في 416 صفحة.