"نيويورك تايمز": نعم.. كورونا موجود في الهواء!

31 تموز 2020 06:10:00 - آخر تحديث: 31 تموز 2020 10:18:33

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية مقالاً أكدت فيه وجود فيروس "كورونا" في الهواء، ناقلةً عن منظمة الصحة العالمية أنّها توصلت الى أدلة تشير إلى انتقال الفيروس في الجو بظروف معينة، لكنّ الأمر يحتاج تدقيقًا.

وأوضحت الصحيفة أنّ الإنسان عندما يسعل أو يتحدث أو يتنفس، فإنّه يطلق رذاذًا أو جزيئات صغيرة من السوائل (تقل عن 5 ميكرونات) في الهواء بشكل طبيعي. وفيما حذّرت مجموعة تضمّ 239 عالمًا حول العالم من هذا النوع من انتقال الفيروس، اعتبرت منظمة الصحة العالمية أنّ هناك حاجة لإجراء المزيد من البحوث والتحقيقات حول انتقال الفيروس في الهواء.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ باحثين في المركز الطبي بجامعة نبراسكا وجدوا في دراسة أجروها أنّ الرذاذ الذي تم جمعه في غرف مستشفى مرضى مصابين بـ"كوفيد 19" يحتوي على الفيروس، وتؤكد خلاصة النتائج ضرورة التزام الناس بالتباعد الإجتماعي ووضع الكمامات والتنبه إلى النوافذ.

ومن وجهة نظر الفيزياء، فإنّ القطرة البالغ حجمها 5 ميكرونات والتي تخرج من فم شخص متوسط الطول تستغرق نصف ساعة لتسقط على الأرض، وخلال هذا الوقت يمكن أن تنتقل هذه القطرة في الهواء. أمّا الرذاذ الذي يخرج بفعل السعال والعطس فيمكن أن يصل إلى أبعد من متر واحد.