رسالة جوابية من نجل جيزيل حليمي على تعزية جنبلاط

30 تموز 2020 12:56:00 - آخر تحديث: 30 تموز 2020 12:58:45

صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما يلي:

تلقّى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط رسالة جوابية على تعزيته بالكاتبة والناشطة والمناضلة المحامية التونسية الفرنسية جيزيل حليمي، من نجلها من سيرج حليمي، وفيما يلي نصّها:

"أشكركم جزيلاً على رسالتكم التي أثّرت بي كثيرًا. كما تعلمون، كانت والدتي ملتزمة دائمًا بخدمة نضال الشعوب ضد الإمبريالية والهيمنة، وليس فقط في شمال إفريقيا، فهي كانت تنتقد الإعتداءات العسكرية الإسرائيلية على لبنان كما في أي مكان آخر، وكانت مهتمّة باستقلال وسيادة بلدكم الذي غالبًا ما يكون مهددًا بالتدخلات الخارجية".

وأضاف حليمي: "أعلم أنّ والدتي كانت تتابع ما يحدث في لبنان، خصوصًا في الوقت الراهن، وكانت تتمنى أن تبذل فرنسا جهوداً لكي لا تشكّل ديون لبنان صعوباتٍ إضافية على مواطنيكم، وهو ما أتمناه أنا أيضًا. عزيزي السيد جنبلاط تفضلوا بقبول فائق التقدير".

وكان جنبلاط كتب معزّياً سيرج حليمي: "لقد عرفتُ ببالغ الأسف نبأ رحيل والدتك، التي مثّلت صراعاً إنسانياً ثورياً سياسياً يقوم على المساواة في وجه التمييز والاستعمار. أقدم لكم تعازيّي الصادقة".