رابطة التعليم الأساسي في النبطية تطالب بالإفراج عن أموال الصناديق

الأنباء |

عقدت رابطة المعلمين في التعليم الأساسي في قضاء النبطية، اجتماعا لمديري ومندوبي القضاء، في مدرسة كفررمان المتوسطة الثانية، لمواكبة اخر التطورات والمستجدات التربوية، في حضور نائب رئيس الرابطة المركزي الدكتور منصور العنز، وعضو الهيئة الادارية خالد نصار، رئيس فرع الجنوب علي فرحات، وعدد من مديري المدارس في قضاء النبطية.

وبحسب بيان، توقف المجتمعون "عند الهجمة التي تتعرض لها المدرسة الرسمية، من قبل بعض الاشخاص والمؤسسات للنيل منها ولأهداف باتت مكشوفة وتحت مسميات مختلفة، وهنا نلفت عناية المسؤولين الذين لا يعلمون، والرأي العام اللبناني، أن مدارس قضاء النبطية لم تعد تتسع لأعداد الطلاب، وقد تجاوزت طاقتها الاستيعابية بسبب الثقة العالية التي تنالها هذه المدارس عند الناس، كما وأننا لا نقبل في بعض الاماكن، مساواتنا ببعض المدارس الخاصة، فنحن نتقدم عليها طاقات ومستوى وانتماء".

وشددوا على انه "من واجبنا الدفاع عن المدرسة الرسمية لانها درع الوطن الحامي، فهي كالجيش والقوى الامنية يجب أن لا نسمح لأحد التجرأ عليها، واذا كانت اندفاعة البعض نحو الخصخصة، فهو قد أخطأ البوصلة، فالدفاع عن المدرسة الرسمية واجب وطني وكل من يتجرأ عليها او يحاول النيل منها بطريقة أو بأخرى، هو يخدم مشاريع فئوية رخيصة".

وطالبوا "المعنيين وكل المخلصين، بالوقوف إلى جانب المدرسة الرسمية، وأولها وقف الحملات المغرضة والخبيثة والافراج عن اموال صناديق المدارس، التي باتت خاوية".

وأصدروا التوصيات التالية:

1- الدعوة الى لقاء مع معالي وزير التربية بصفته المسؤول الاول، في الدفاع عن المدرسة الرسمية وتأمين حاجياتها.

2- الدعوة الى مؤتمر صحافي لتوضيح الصورة أمام الرأي العام اللبناني.

3- التحضير الجيد لحلقة تلفزيونية، تظهر نجاحات بعض المدارس الرسمية وتفوقها في مجالات عدة.

4- الافراج عن أموال صناديق المدارس، لاكمال رسالتها التعليمة والوطنية.