حركة وليد جنبلاط ببعدها الوطني

19 تموز 2020 21:31:44

التفاعل المكثّف في حركة رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، مع أوساط الجبل بمكوّناته المختلفة، ولقاءاته المتتالية مع المشايخ، والمراجع الروحية، والمجلس المذهبي، والمؤسّسات الصحّية والاجتماعية والحزبية، والإشراف المباشر على قضايا الناس ومشاكلهم وحاجاتهم، إنما تشكّل خطوات هادفة لتحصين الجبل، والتخفيف من أعباء الأزمات المختلفة على المواطنين، والتعبئة الشاملة، تصدياً للاستحقاقات الخطيرة التي تهدّد شعبنا.

لا شكّ بأن نشاطيّة وليد جنبلاط لها البُعد الوطني في مواجهة المخاطر السياسية، والصحّية، والمعيشية، والبيئية، والاقتصادية، والأمنية، وعلى جميع الأطراف أن تتكامل معه لامتصاص صدمات الأزمات على مختلف المستويات.

*رئيس الحركة اليسارية اللبنانية

 
هذه الصفحة مخصّصة لنشر الآراء والمقالات الواردة إلى جريدة "الأنبـاء".