"التقدمي"- الغرب: هل قطع الكهرباء عن القرى المحيطة بمطمر الناعمة عقاب من السلطة؟

14 تموز 2020 14:35:49

صدر عن وكالة داخلية الغرب في الحزب التقدمي الإشتراكي البيان التالي:

إن ما يجري من إجحاف متمادي في إعطاء الطاقة الكهربائية للقرى والبلدات المحيطة بمطمر الناعمة هو جريمة موصوفة بحق أبناء هذه القرى الذين قدّموا وضحوا وتحملوا عن كل لبنان طمر النفايات لعشرات السنين، وهذه الجريمة تتحمل مسؤوليتها الحكومة ووزارة الطاقة على حدٍ سواء.

كما أن ما يجري يشكل مخالفة صريحة للقوانين والأنظمة المرعية الإجراء التي تنص على استفادة القرى المحيطة بمطمر الناعمة من انبعاثات الغاز الموجودة فيه عبر إنتاج الطاقة الكهربائية وتوزيعها مجانا على القرى والبلدات المحيطة بالمطمر.

فالبرغم من إنتاج الطاقة الكهربائية في المطمر إلا أن الكهرباء لا تصل الى القرى المحيطة التي ليس فيها مولدات كهربائية بعد ان تم الاستغناء عن هذه المولدات استنادًا الى وعد المسؤولين ونصوص القانون التي تعطي أبناء هذه القرى الكهرباء من المطمر 24 سنة، ليس منة بل كحق مكتسب لهم جراء تحملهم كل تداعيات مطمر الناعمة على مدار سنوات طويلة.

وطالما أن إنتاج الطاقة الكهربائية مستمر في مطمر الناعمة على نحو طبيعي، نسأل الى اين تذهب الكهرباء؟ وهل ان ابناء القرى المحيطة بمطمر الناعمة يتم معاقبتهم على نحو كيدي من سلطة الأمر الواقع التي تتحكم بالكهرباء.

إن وكالة داخلية الغرب في الحزب التقدمي الاشتراكي تحمّل الحكومة ووزارة الطاقة المسؤولية الكاملة عمّا يجري، مع التأكيد ان الحزب لن يوفر جهدا وسيكون الى جانب الناس في كافة تحركاتهم لرفع هذا الغبن والإجحاف اللاحق بمصالحهم وحقوقهم المشروعة.