"ناشيونال إنترست": ثعلب السياسة... ظلّه دائم مع الرؤساء في البيت الأبيض

04 تموز 2020 09:09:20

نشرت مجلة "ناشيونال إنترست" الأميركية مقالاً تطرّقت فيه إلى أشهر وزير خارجية في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية هنري كيسنجر الذي بلغ 97 عامًا مؤخرًا، في وقت تعزّز فيه واشنطن قوتها الخارجية.

ولفتت المجلة إلى أنّ "ساحر العالم الغربي" أو "ثعلب السياسة الأميركية" كما يُطلق عليه، نشر مذكراته عامي 1979 و1982، وكانت كتبه الأكثر مبيعًا. وقد خلص استطلاع للرأي أُجري عام 2014، بين خبراء في العلاقات الدولية الأميركية، إلى أنّ كيسنجر كان أكثر وزير الخارجية فعالية في السنوات الخمسين السابقة.

وتابعت المجلة أنّ حضور كيسنجر استمرّ مع تغير العهود الرئاسية الأميركية، من جيمي كارتر إلى رونالد ريغان، ومن جورج دبليو بوش إلى الرئيس الحالي دونالد ترامب. وقال ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الإبن: "كنتُ أتحدث إلى هنري كيسنجر أكثر مما كنتُ أتواصل مع أي شخص آخر".

كذلك قدّم كيسنجر المشورة لوزيرة الخارجية والمرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون التي قالت: "كيسنجر صديق واعتمدت على مشورته عندما عملت كوزيرة للخارجية".

وتابعت المجلة تقريرها بالتطرّق إلى كتاب أعدّه المحرر في صحيفة "نيويورك تايمز" باري جوين، والذي تحدّث فيه عن فكر كيسنجر ونظرته للتاريخ والسلطة والديمقراطية وشرح لماذا يجب الإهتمام بأفكاره.

 وعن السياسة الأميركية، يؤكد الباحث في جامعة كولومبيا غريغوري ميتروفيتش أنّ "القوة التي تتمتع بها الولايات المتحدة، مثل قوة بريطانيا قبل قرن، وستمكّنها من الاحتفاظ بسيطرتها، لكن عليها التركيز على المصالح الداخلية، بدلاً من الحروب  لكي تضمن أنها لن تضعف، كذلك فإنّ تشديد كيسنجر على أهمية الحفاظ على النظام في السياسة الدولية يبدو كأمر ضروري في الوقت الحالي، فيما تستمرّ إدارة ترامب في المواجهة مع الصين".