"الأنباء" – 1965: الشعب يطالب ببناء دولة الإستقلال

الأنباء |

"دولة الإستقلال" مطلب شعبي منذ عقود، ومع كل ذكرى للإستقلال يتجدد المطلب لكنه يبقى مطلبًا.

في عدد جريدة "الأنباء" 702 تاريخ 20 تشرين الثاني 1965 عنوان بالأحمر العريض: الشعب يطالب ببناء دولة الإستقلال. وكمال جنبلاط يكتب تحت عنوان "إستقلال.. لا إستغلال":

"في ذكرى إستقلال لبنان تواردنا أفكارٌ وخواطر شتّى، وتعمر في نفوسنا آمال، أن يتحقق فعلاً وواقعاً للبنان استقلال سياسي يشعر بمضمونه ومحتواه، ونفعه، ونعمه، وحقوقه، وواجباته، جميع اللبنانيين لا فئة صغيرة من المواطنين.

فالإستقلال لا يقوم على المظاهر الخارجية للإستقلال، أي في قيام دولة وكيان سياسي حُرّ وإدارة وقوى أمن وجيش، ولكن الإستقلال يكون في شعور المواطن، كل مواطن، بأنه شريك في الدولة وفي إدارتها وفي الدفاع عنها لأنه يكون شريكا في العمل، في الإنتاج، في الخدمة الإجتماعية، في كل ما تتضمنه الدولة من إيجابية وسلبية، ومن ثواب وعقاب، ومصالح حيوية رئيسية، وألاّ يضطر معظم المواطنين أن يرددوا مع الشاعر: "عيدٌ بأي حال عدت يا عيد"…

(بالتعاون مع المكتبة الوطنية في بعقلين)