السطوة الأمنية تضيّق على الاعلام مجدداً... إليكم ما حصل في المطار بالفيديو

01 تموز 2020 13:18:15

يبدو ان السطوة الأمنية على الاعلام باتت هي القاعدة في البلد حتى في أبسط التغطيات من قبل المراسلين، وما حصل أثناء تغطية وقائع اعادة فتح مطار رفيق الحريري الدولي من اشكال بين الصحافيين وبعض عناصر جهاز أمن المطار هو خير دليل على هذا السلوك الذي لا يليق بوجه لبنان ولا بالجهة المنظمة.
وقد أوضح مراسل "الأنباء" ان الاشكال وقع عند بدء وصول الوافدين الى المطار حيث عمل عناصر جهاز امن المطار على منع المراسلين من استصراح الواصلين الى المطار بحجة عدم ازعاجهم، مع العلم ان كثيرين منهم أطلقوا شكاوى عدة وكانوا يريدون ان يوصلوا صوتهم عبر الاعلام.
أما المفارقة فكانت بانسحاب وزيري الأشغال العامة والنقل ميشال نجار والصحة العامة حمد حسن، وقررا عدم إكمال مؤتمرهما الصحافي بعد جولتهما التفقدية في المطار، بدلاً من التدخل ومنع العناصر الامنيين من التعامل مع الاعلاميين بهذه الطريقة.

فريق "الأنباء" بدوره نال نصيبه من هذا الأسلوب القمعي ولم يتمكن من إكمال جولته في المطار أسوة بكل الوسائل الاعلامية.