تقرير الانباء الإخباري المسائي

الأنباء |

-صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي البيان التالي:

تلقى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط إتصالاً من الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وكان الإتصال ودياً وتناولا خلاله آخر المستجدات السياسية في المنطقة العربية.

وإتفق جنبلاط وأبو الغيط على لقاء قريب في القاهرة.

-استقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وزير خارجية الجمهورية الإسلامية في ايران محمد جواد ظريف والوفد المرافق له بحضور السفير الايراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا، حيث تم استعراض آخر التطورات السياسية في لبنان والمنطقة.

وفيما شكر السيد نصرالله قيادة الجمهورية الاسلامية في إيران ومسؤوليها وشعبها على جميع ما قدمته للبنان وفلسطين وحركات المقاومة وشعوب المنطقة في مواجهة "العدوان الصهيوني" و"الإرهاب التكفيري"، اكد ان “هذه المساندة التي أدت إلى صنع الانتصارات في أكثر من ساحة وميدان”، متمنيا أن “تواصل الجمهورية الاسلامية دعمها واهتمامها بالرغم من كل المؤامرات والضغوط التي تتعرض لها بسبب ذلك”.

من جهته، أكد ظريف على “موقف الجمهورية الاسلامية الثابت إلى جانب لبنان دولة وشعبا ومقاومة وإستعدادها لتقديم كل أشكال المساعدة والتعاون في مختلف الملفات المطروحة”.

-أوضح رئيس المجلس النيابي نبيه بري أن رئيس الحكومة سعد الحريري تمنى عليه ان يطلب الى الكتل ان يتحدث باسمها نائب واحد للاستعجال بنيل الثقة والبدء بالعمل مشيراً الى أنه كرئيس لمجلس النواب "لا يمكنني ان أقول لنائب بالا يتحدث ومن واجبي اعطائهb2-م كل الوقت اذا اردوا الكلام." وقال: "اكثر من 60 نائباً طلبوا الكلام حتى الآن واتوقع ان تمتد الجلسة حتى يوم الجمعة."

وعن قانون العفو، أشار الرئيس بري الى ان الرئيس الحريري يريد اقراره من اجل معالجة ملف الإسلاميين لافتاً الى "أننا نريده لمعالجة ملف المطلوبين بمذكرات توقيف في بعلبك الهرمل، وهذا القانون يجب تحصينه بإقرار قانون آخر هو بتشريع زراعة الحشيشة للأغراض الطبية، لتوفير فرص عمل لهؤلاء اشباب كيلا نخرجهم من باب ونعيدهم من باب اخر الى ارتكاب الافعال الجرمية."

وقال الرئيس بري أمام زوّاره: "سأتعامل مع الحكومة على القطعة أي انني أؤيدها عندما تحسن وأعارضها عند الخطأ."

وعما حمله وزير خارجية ا?يران، أكد الرئيس بري انه بإمكان ا?يران مساعدة لبنان في كل ما يحتاجه وفي كل المجالات معتبراً أن "الإقدام على قبول هذه المساعدات يتطلب قراراً سياسياً جريئاً خصوصاً وان هذه المساعدات لن تُراكم كغيرها فوائد."

ولفت بري الى أن "هناك آلية قانونية لا عقوبات عليها لهذه المساعدات وهي التي تُعتمد بين ا?يران والاتحاد الأوروبي ودول اخرى مثل الهند وغيرها."

كما نفى بري ان يكون تجنب استقبال الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط بسبب ادانته لحرق العلم الليبي ويقول ان السبب فعلاً هو ضيق الوقت، "والا لكان رد عليه في حينه." وأشار بري الى انه بسبب ضيق الوقت سيتستقبل الموفد الملكي السعودي نزار العلولا في مجلس النواب على هامش جلسة الثقة

-مصادر الـ"ام تي في": زيارة العلولا الى لبنان ستترافق مع الاعلان عن خطوة مالية داعمة للبنان في إطار رسمي وعبر الدولة

-"ام تي في": ظريف قال للحريري ان بلاده مستعدة لمساعدة لبنان والحريري اكد ان المساعدات العسكرية ليست موضوع حكومة بل بلد

-"ام تي في": الحريري اعتبر ان الايرانيين ايجابيين اكثر من اي وقت مضى حول قضية زكا ولبنان ليس ايرانيا

-"المستقبل": الحريري شدد خلال لقاء ظريف على ضرورة الافراج عن زكا ما ينعكس ايجابا على صورة ايران فقال ظريف ان القضاء مستقل لكن سنفعل ما بوسعنا لحل المسالة

-معلومات "المستقبل": تم الاتفاق على ان يتحدث ممثل عن كل حزب سياسي للانتهاء سريعا من جلسة الثقة وبالتالي تاخذ الحكومة ثقة اكثر من 100 صوت

-"ان بي ان": ظريف أراد التصريح بعد زيارته الحريري لكنه غيّر رأيه في اللحظة الاخيرة وهنأ الحريري بتشكيل الحكومة وأكد مساعدة طهران لاي شي يحتاجه لبنان

-ماريو عون للـ"ان بي ان": المسيرة ستنطلق بعد نيل الحكومة الثقة ولن يكون هناك عائق بوجه خطة الكهرباء

-عقدت اللجنة المنبثقة عن كتلة التنمية والتحرير واللقاء الديمقراطي اجتماعا في مكتب امين عام كتلة التنمية والتحرير النائب انور الخليل لمتابعة مناقشة ورقة الاجراءات الفورية المقترحة من اللقاء الديمقراطي والحزب الاشتراكي لخفض العجز المالي ومحاربة الفساد وضبط الهدر واصلاح وتطوير المؤسسات العامة.
 
حضر الاجتماع بالاضافة الى النائب الخليل النواب: ياسين جابر، فيصل الصايغ، هادي ابو الحسن وبلال عبد الله وعضو مجلس قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي المهندس محمد بصبوص وعدد من الخبراء.

واستكملت اللجنة في الاجتماع مناقشة ملاحظات كتلة التنمية والتحرير على الورقة المقدمة وتم الاتفاق على آلية تنسيق دائمة بغية توحيد الأفكار المتداولة بورقة واحدة للتوجه في مرحلة لاحقة  الى سائر  الكتل النيابية.

وقد اجمعت اللجنة على اعطاء الاولية لتطبيق القوانين المرعية في مختلف القطاعات.

مقدمات نشرات الاخبار

مقدمة ال بي سي
سمُّوها "حكومة إلى العمل "... ولكن أولُ دخولِها فضائح وعجزٌ على طولِها... ولئلا يُستَنتَج أن في الأمر مبالغة، نُسارِع إلى سرد الوقائع...
يصل ضيفٌ إلى بيروت فتختنق حركة السير في العاصمة والطرق المؤدية إليها. ومن الأمثلة أن الأتوستراد من طبرجا إلى بيروت تحوَّل إلى موقف للسيارات: تأخر الموظفون في الوصول إلى أعمالهم، واشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي مندِّدةً بلامبالاة المسؤولين حيال ما جرى، حتى إن هؤلاء المسؤولين لم يُكلِّفوا أنفسهم عناء الإعتذار من المواطنين، وكأن الإزدحام بات عادةً "ومَن يغيِّر عادته تقل سعادته" ومرحبًا بهكذا سعادة... 
واللامبالاة الثانية: حكاية إبريق الفيول... خفض الإنتاج بسبب نقص الفيول، والنقص مردُّه إلى ان البواخر قبالة الشاطئ، لكنها تنتظر فتح الإعتمادات لتفتح خراطيمها إلى الخزانات، وما دامت الإعتمادات لم تُفتَح، فإن الفيول لن يصل، والغَرامات ستتصاعد... 
إلى فضيحة أوتوستراد شكا: ليس باليد حيلة لأن ليس في الجيب مال... إنتقاد لوزير الأشغال الذي يرد بأن لا أموال، والنتيجة أن المواطن يبقى عالقًا في معاناة السير على ذلك الطريق إلى حين تأمين التمويل ومواصلة الأشغال بالسرعة المطلوبة...
أما القضية التي تخفت حينًا لتخرج إلى العلن أحيانًا، فهي قضية العلاقة غير السويَّة بين الضمان وبعض المستشفيات. واليوم انفجرت هذه القضية بين الضمان ومستشفى الجامعة الأميركية بسبب فروق مالية بين تعرفة الضمان وما يطلبه المستشفى.
إشارة، نشير إلى أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف كانت له لقاءات كثيفة في بيروت اليوم، وجاء توقيت الزيارة في الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في إيران... 
الزيارة تحمل أكثر من رسالة، خصوصًا أنها تأتي عشية وصول المستشار الملكي السعودي نزار العلولا الى بيروت.  ولعل أبرز لقاءات ظريف كان اللقاء بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

مقدمة ام تي في
من استمع إلى تصريحات وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف يدرك أن الوزير المبتسم والحاذق كان كليشيهات طهران المعروفة والداعمة للبنان في شتى المجالات، وهو يعلم كما أركان الدولة اللبنانية يعلمون أن كلامه لا يصرف في مكان، لا ايران قادرة أن تعطي ولا لبنان قادر على التلقي، لجملة موانع قانونية وتقنية، ما الغاية من الزيارة اذاً؟
 الغاية منها أن إيران في الذكرى الأربعين لثورة الملالي أرادت أن تبرهن للعالمين العربي والغربي من وارسو الى الرياض ولكل من يسعى الى اقتلاعها من شرقي المتوسط أنها صارت قوة إمبريالية متجذرة في هذه المنطقة وتسيطر فعلياً على العواصم العربية الأربع وذروتها بيروت، في العملاني الجميع يدرك أن الشق الحقيقي من زيارة ظريف لا يتم في المقرات الرئاسية لدولة لبنان بل في الضاحية الجنوبية حيث دويلة حزب الله.
الأمين العام للجامعة العربية الذي زار بيروت ايضاً لمتابعة تطبيق مقررات القمة الإقتصادية وتحضيراً لقمة تونس لم يرصد علامات تقود الى الاستنتاج بأن سوريا ستستعيد مقعدها ضمن العائلة العربية حتى الساعة.
الدوش الكلامي الايراني ستقابله السعودية بتحرك عملاني فعال، اذ يتوقع أن يحمل مبعوث الديوان الملكي نزار العلولا الى لبنان مشروعاً يتضمن في طياته السياسي والإنمائي والمالي، بما يشكل رفداً حقيقياً للحكومة الوليدة يساعدها على سد فراغ الفترة الفاصلة عن بداية تطبيق مندرجات سيدر ومشاريعه.
في هذه الأجواء الملونة بالتفاؤل الخجول تنعقد جلستا الثقة بالحكومة في المجلس النيابي الثلاثاء والأربعاء والتي يتوقع ان تتخللهما مداخلات خطابية حامية للضرورات المنبرية المعروفة، إلا ان الحكومة متجهة في نهايتهما الى الحصول على ثقة مريحة.
تزامناً ولأن اللبناني يدفع أثمان الإنفجار كما يدفع أثمان الانفراج فقد وقع الاف السائقين اليوم في فخ زحمة سير خانقة عند مدخل العاصمة الشمالي امتدت الى جونية واستمرت ساعات طوال بسبب تدابير أمنية مفاجئة إتخذها الجيش وأقفل خلالها الطريق البحرية في ساعات الذروة وقد تضاف الى التدابير الأمنية الخانقة التي اتخذت لتأمين تنقل أبو الغيظ وظريف.

مقدمة الجديد
" جايبلي سلام " من حسن نصرالله الى سعد الحريري على جَناحٍ إيرانيّ .. فالأيادي التي صافحتِ الأمينَ العامَّ لحِزبِ الله ألقتِ السلام الاماديد على رئيسِ الحكومة سعد الحريري .. وفي كلا اجتماعي محمّد جواد ظريف بنصرالله والحريري اليوم كانت المساعداتُ الإيرانيةُ على مختلِفِ أنواعِها هي طَبَقَ البحث" ومنّه وسلواه " وفيما تحفّظ لبنانُ الرسميُّ عن قَبولِ الهدايا كان نصرالله يدعو الجُمهوريةَ الإسلاميةَ إلى مواصلةِ دعمِها واهتمامِها على الرَّغمِ مِن كلِّ المؤامراتِ والضغوطِ التي تتعرّضُ لها بسببِ ذلك وأبرزُ هذهِ المؤتمراتِ الأقربِ الى المؤامرات ستعقدُ في وارسو بعدَ غدٍ الأربِعاء بمشاركةِ أكثرَ مِن أربعينَ دولةً وبتنظيمٍ أميركيٍّ يتصدّرُه صِهرُ ترامب جاريد كوشنر المدفوعُ بخُطَطِ سلامٍ فِلَسطينيةٍ إسرائيليةٍ محشوّةٍ بصفْقةِ القرن لكنّ ظريفَ لبنان جبران باسيل طمأنَ جواد إيران إلى أننا سنقاطعُ مؤتمرَ وارسو بسببِ المشاركةِ الإسرائيليةِ فيه وتطبيقاً لسياسةِ النأيِ بالنفس عن الصراعاتِ الخارجيةِ ولعدمِ الاصطفاف ضِمنَ المحاور لكنّ إعلامَ التيارِ صَنّف " إنزالَ " زيارة ظريف ضِمنَ مِحورٍ يَربِطُ بيروتَ ببغدادَ وطِهران َودمشقَ وصنعاء بل يَربِطُ طِهرانَ أيضاً بالضاحيةِ عَبرَ أوتسترادِ الممانعةِ السريع .. وبانزالٍ رسميٍّ هبَطَ وزيرُ الخارجيةِ الإيرانيّ في بعبدا وسلّمَ الرئيس ميشال عون رسالةً مِن نظيرِه حسَن روحاني تتضمّنُ دعوةً إلى زيارةِ طِهران .. ولم يَجرِ رَبطُ هذه الزيارةِ بأيِّ أوتسترادٍ سياسيّ أما تطلّعاتُ رئيسِ الجُمهورية فجاءت من بوابةِ النازحين إذ أبلغَ عون وزيرَ خارجيةِ إيرانَ ضرورةَ العملِ لعودةِ النازحينَ الآمنةِ مُنطلِقًا من دورِ إيرانَ الإقليميّ علمًا أنّ هذا الدورَ هو مِن مسؤوليةِ لبنانَ الرَّسميِّ الذي يَتحمّلُ أعباءَ مِليونٍ ونِصفِ مِليونِ نازحٍ على الرَّغمِ مِن عودةِ الأمنِ بنسبةِ تسعينَ في المئةِ إلى الأراضي السوريةِ التي كانت مُلتهبة. ولأنّ أركانَ الحكم قد نأت بنفسِها ولزمّت المديرَ العامّ للأمنِ العام اللواء عباس ابراهيم المُهماتِ الامنيةَ المشتركةَ بينَ لبنانَ وسوريا فقد بات عليها تَحميلُه مبادرةً حلّ والطلبُ إليه الحصولَ في المقابلِ على ضماناتٍ مِن الدولةِ السوريةِ لعودةِ آمنة .. واذا كانت الضماناتُ عبارةً ثقيلةً على السوريِّ فلْتُخْفَضْ إلى تطميناتٍ أو تسهيلاتٍ تتعلّقُ بعودةِ النازحين كلٌّ إلى مِنطقتِه معَ انتقالِ ما يتقاضاهُ مِن مساعداتٍ وهِباتٍ الى مِنطقتِه السوريةِ التي أصحبت آمنة ومِن دونِ ربطِها بالعودةِ الطوعية لأنّ تركَ الخِيارَ للنازح سيُبقيه في الأرضِ اللبنانية والمبادرةَ اللبنانيةَ التي على الدولةِ رعايتُها والانطلاقُ بها عليها أن تُبقي آذانَها غيرَ صاغيةٍ لحِكَم ِ الأميركيين َوالاروبيين والاممِ المتحدةِ الذين يريدونَ سوريا ضعيفةً بلا جيش .. بلا شعبٍ نازحٍ ولا مُقيم .. يريدونها دولةً تحتَ إمرتِهم ويستخدمون أرضَها وشعبَها وَفقَ أهواءِ الريحِ الدَّولية وأولوياتُ لبنانَ اليومَ هي في عودةِ النازحين وتأمين دربِهم إلى مدنِهم التي صارت أكثرَ أماناً مِن مدُنٍ أوروبية لكنّ مسؤولي لبنان ... وضعوا لأنفسِهم هدفًا أولَ يتقدّمُ على ما عداه وهو مكافحةُ الفساد .. تلك العبارةُ التي ارتَفَعت على شفاهِ الجميع مِن دونِ أن يكونَ في متناولِ اليدِ فاسدٌ واحد وعلى فسادٍ مغادرٍ وزارتَه كان لافتاً كلامُ رئيسِ الحكومةِ سعد الحريري مِن دُبي الذي علّقَ على توزيرِ ريا الحسن في وزارةِ الداخليةِ والبلدياتِ قائلاً إنّها ستقومُ بإصلاحاتٍ حقيقيةٍ داخلَ الوِزارة معتبرًا أنّ هناك إجماعاً سياسيًا على مكافحةِ الفساد والاشادةُ بالحسن .. تكادُ توازي الذمَّ بالوزير نهاد المشنوق لا بل اتهامَه بشكلٍ غيرِ مباشَر وعلى منابرِ الحريري بالضلوع في الفساد الذي ستكافحُه ريا من بعدِه .

مقدمة المستقبل
ثقة المجلس النيابي بحكومة الرئيس سعد الحريري تنطلق غدا وتمتد الى بعد غد وقد سبقها دعم دولي وكذلك عربي تمثل بزيارة الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط الى بيروت التي يصلها أيضا يوم غد المستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا.
حكومةُ الى العمل تمثل غدا امام المجلس النيابي حيث يقدم رئيسَها البيان الوزاري لتبدأ في جلسةٍ يُتوقع ان تستمر الثلاثاء والاربعاء، وعلم تلفزيون المستقبل ان اتفاقا حصل بين الكتل ان يتحدثَ ممثل واحد عن كل كتلة على ان تنال في نهاية المناقشات الحكومة ثقةً مريحة تتجاوز المئة صوت.
الامين العام لجامعة الدول العربية وفي تصريحات له من القصر الجمهوري والسراي الكبير رفض الربط بين زيارته وزيارة وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف قائلا: لا يوجد سباق بين الجامعة العربية وايران لسبب واحد وهو ان لبنان دولة عربية وعضو في الجامعة، ولاحظ ردا على سؤال ان المناخ غير ناضج لعودة سوريا الى الجامعة العربية.

مقدمة او تي في
زحمة موفدين على الساحة اللبنانية بعد تأليف الحكومة دشنها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وتبعه الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط وبعد ايام الموفد السعودي الملكي نزار العلولا وبعد اسبوعين الممثل الاعلى لسياسة الامن والشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني من دون استبعاد زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لبنان متابعة للعلاقات اللبنانية الفرنسية واصلاحات سيدر وتداعيات الوضع في سوريا على الساحتين اللبنانية والاقليمية .
وفي الداخل زحمة ملفات واستحقاقات وتحديات تنتظر الحكومة الجديدة التي تمثل امام المجلس النيابي غدا وبعد غد لنيل الثقة وتسلم درع التثبيت وسط اجواء توحي بالاختصار والاقتصار على بضع مداخلات وكلمات لنواب يمثلون كتلهم كما اعلنت اليوم كتلة المستقبل التي اوكلت الى النائب سمير الجسر حصرا ان يتحدث باسمها في جلسات مناقشة البيان الوازري . في هذا الوقت تتجه الانظار الى موقفي الكتائب والقومي غير الممثلين في الحكومة والى الكتلة الجنبلاطية التي عاد زعيمها - ولاكثر من مرة واحدة او استثنائية ربما - ليتصدر ويتحدث ويمسك بزمام الامور مؤقتا في المواجهة السياسية المستجدة بينه وبين حلفاء الامس ريثما تنجلي غيمة الخلاف وينقشع غبار باريس -2 الذي تسبب بنوبة عتب وغضب في المختارة على بيت الوسط .
صحيح ان اقل من ربع اعضاء الحكومة يجمع بين النيابة والوزارة لكن الواضح ان الكتل الكبرى متفقة على ان تعبر جلسات مناقشة البيان الوزاري ممرا امنا وبحراسة مشددة تفاديا لاي كمين خصم او حتى نيران صديقة بالخطأ في وقت دشن سمير جعجع دخوله الى الحكومة بانتقاد ايران ودعم جنبلاط وتأييد رئيس الجمهورية مشددا علىى انه لن يكون معارضة داخل الحكومة وهذا مؤشر الى موقف كتلته غدا في جلسات مناقشة البيان الوازري .
غدا جلسات الثقة تستظل القول المأثور : خير الكلام ما قل ودل وخير البر عاجله في حين ان حركة الموفدين الى بيروت يؤمل ان تكون حركة وبركة وليس العكس

مقدمة ان بي ان
بانتظار توليد ثقة نيابية من مؤسسة التشريع الأم على مدى اليومين المقبلين لتنطلق الحكومة بعدها بطاقة تدفع بها إلى العمل تشهد الأجواء اللبنانية زحمة في حركتي الإقلاع والهبوط.
القاسم المشترك على متن جميع الرحلات وعلى لسان جميع الزوار هو تهنئة لبنان بالحكومة الوليدة.
بعد رئيس الوزراء الايطالي حطّ وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وتبعه الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط على أن يصل غداً المستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا.
التهنئة الإيرانية لم تقتصر على الكلام بل تعدته إلى الإعلان مجدداً عن إستعداد طهران لتعاون لا يرتد سلباً على أي من الجهات بل يعود بالنفع أولاً على اللبنانيين والأمر لا يتطلب في المقابل من بيروت سوى إعلان الرغبة بذلك تعاون يمتد محوره من التسليح إلى الكهرباء وما بينهما من دواء وخلافه.
ومن بيروت ثمن ظريف عالياً الموقف اللبناني بما يخص مؤتمر وارسو.
أما من برج مراقبة الجامعة العربية فلم يتم رصد خلاصات تقود إلى التوافق لعودة سوريا على راداراتها وفق ما أعلن أبو الغيط علماً أن المطلوب العمل والعمل فقط في سبيل هذه العودة وليس إتخاذ صفة المراقب للمواقف لا سيما في ظل ما يشهده مطار دمشق الدولي من هبوط عادي أو إضطراري لأعضاء من الجامعة على طريق العودة إلى أرض الشام المنتصرة.

مقدمة المنار
الايرانيونَ يُحيونَ الثورةَ الاسلاميةَ بِنَبضِ الملايينِ المؤكدينَ أنَ تعاليمَ الخمينيِ الامامِ والخامنائي الوليِ عَصيَّةٌ على الايام..
اربعونَ ربيعاً والثورةُ مُزهرةٌ مهما تبدلتِ الفصولُ وتقلبَتِ الظروف، كأنَها تُعيدُ معَ ابناءِ الثورةِ الفِلَسطينيةِ رفعَ علمِ فِلَسطينَ في ساحةِ آزادي، وتَطرُدُ الاستكبارَ الصِهيوني والحلمَ الشاهي من كلِ مكانٍ ايرانيٍ، وتُعزِزُ الروحَ الثوريةَ التي اَسقَطَت اطماعَ الكثيرين، ورسمت للامةِ صورةً جديدةً..
مشهدُ ايرانَ اليومَ كانهُ نُسخةٌ من اربعينَ عاماً، وكأنَ روحَ الامامِ الخمينيِ تؤكدُ من عَليائِها اَنَ الرِهانَ على شعبِ الثورةِ وقادَتِها لن يَخيب..
احتفلتِ الثورةُ باربعينيَتِها معَ الملايينِ الذين تحدَوا بحرارةِ الثورةِ البردَ والصقيع، وتظَلَّلوا بالاملِ والاصرارِ بوجهِ التحديات، وافترشوا الطرقاتِ والساحاتِ في مَشهدٍ غيرِ مسبوقٍ اعادَ ايرانَ الى عامِ الثورة، فقرأهُ المراقبونَ على انهُ استفتاءٌ جديد، وتَحدٍ بوجهِ العقوباتِ الاميركيةِ والجعجعةِ الصِهيونيةِ وغيرِ الصِهيونية..
انها ايرانُ الثورةِ الاسلاميةِ التي أكدت عبرَ وزيرِ خارجيَتِها من الاراضي اللبنانيةِ اَنَها الى جانبِ لبنانَ وشعبِهِ وفلسطينَ وقَضيَتِها والامةِ وخِياراتِها مهما عَلَتِ الضغوطُ وغَلَتِ التضحياتُ وكَثُرَتِ المؤامرات..
فايرانُ ثابتةٌ إلى جانبِ لبنانَ دولةً وشعباً ومقاومةً، ومستعدةٌ لتقديمِ كلِ أشكالِ المساعدةِ والتعاونِ كما قالَ الوزيرُ محمد جواد ظريف للامينِ العامِّ لحزبِ الله السيد حسن نصر الله، الذي جدَدَ الشكرَ للجمهوريةِ الاسلاميةِ شعباً وقيادةً.
على جميعِ ما قدمتهُ للبنانَ وفِلَسطينَ وحركاتِ المقاومةِ وشعوبِ المِنطقةِ في مواجهةِ العدوانِ الصِهيوني والإرهابِ التكفيري، وهوَ ما ادى إلى صُنعِ الانتصاراتِ كما قالَ السيدُ نصر الله..
افضلُ العَلاقاتِ معَ لُبنانَ كانت بحثَ الوزير ظريف معَ الرؤساءِ الثلاثة ونظيرِهِ اللبناني، وفي كلِ المحافلِ تأكيدٌ على اطيبِ العَلاقات واستعدادٌ لكلِ اشكالِ الدعمِ للبنان، وشكرٌ لحكومَتِهِ على رفضِها المشاركةَ في مؤتمرِ وارسو المشبوه، الذي يُريدُ ان يُحَرِّفَ المنطقةَ عن العِداءِ للعدوِ الصِهيوني باختراعِ اَعداءٍ جُدُدٍ بِحَسَبِ ظريف.