"التقدمي للأساتذة الجامعيين" ناقش التحدّيات التي تواجه الجامعة اللبنانية

25 حزيران 2020 20:20:11

عقدت الهيئة الإدارية للقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين إجتماعاً دورياً نهار الأربعاء الموافق في 24 حزيران 2020 في المبنى الرئيسي للحزب التقدمي الإشتراكي، وطى المصيطبة. حيث ناقشت فيه واقع الجامعة والتحديات التي تعترضها خصوصاً في ظل جانحة الكورونا.
وأصدرت البيان التالي:
- يثمن "التقدمي للأساتذة الجامعيين" الإجراءات الوقائية التي تتخذها الجامعة اللبنانية لمكافحة انتشار عدوى الكورونا COVID19 في مجمعاتها الجامعية ومبانيها كافة، وسعيها الدؤوب للحفاظ على سلامة طلابها وكادرها الإداري والأكاديمي. كما يثمن اللقاء الدور الوطني الذي تلعبه الجامعة الوطنية لمكافحة انتشار العدوى على مساحة الوطن من خلال انخراط طلابها في الصفوف الأولى للدفاع في مستشفى رفيق الحريري الجامعي ومن خلال خلية الأزمة الصحية التي انشأتها.

- يؤكد اللقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين على ضرورة إنصاف الأساتذة المتعاقدين بالساعة وحقهم المشروع بالتفرغ، كما يؤكد على وضع آلية واضحة واعتماد الشفافية لدراسة هذا الملف بحيث يشمل جميع الأساتذة المستوفيين لشروط التفرغ.

- كما يستهجن اللقاء التلكؤ في إعداد ملف دخول الأساتذة المتفرغين إلى ملاك الجامعة، ويناشد رئاسة الجامعة اللبنانية الإسراع في إنجاز هذا الملف، الذي لا يزال عالقاً بين رئاسة الجامعة ووزارة التربية.

- يطالب اللقاء مجلس الوزراء بضرورة إدخال الأساتذة المتفرغين الذين بلغوا سن التقاعد إلى الملاك، مما يضمن لهم ولعائلاتهم العيش الكريم بعدما أفنوا عمرهم في خدمة الجامعة وطلابها.

- ويتوجب اليوم على وزارة التربية الوطنية - إزاء حالة الارباك والتخبُّط والضياع الذي تعيشه - أن تتحمّل مسؤولياتها في وضع رؤية واضحة للعام الجامعي 2020-2021، لضمان مستقبل طلاَّبنا الجامعيين."