إرتفاع الإصابات في أوروبا يقلق "الصحة العالمية".. وعودة للقيود

25 حزيران 2020 17:04:55

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم، "إن عدد إصابات فيروس كورونا المستجد يرتفع من جديد في أوروبا، معربة عن قلقها إزاء الأنظمة الصحية في حال لم تجر السيطرة على هذا التفشي الجديد الذي بدأ بعد رفع قيود العزل".

وأعلن مدير فرع أوروبا في المنظمة هانز كلوغ، خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو من كوبنهاغن أن "الأسبوع الماضي، شهدت أوروبا ارتفاعا في عدد الإصابات اليومية للمرة الاولى منذ أشهر شهد 30 بلدا ارتفاعا في عدد الإصابات التراكمية خلال الأسبوعين الماضيين".

وأضاف أنه "في 11 من هذه الدول أدى تسارع العدوى الى انتشار كبير مجددا يمكن، في حال عدم السيطرة عليه، أن يدفع الانظمة الصحية الى استنفاد طاقاتها مرة أخرى في أوروبا".

وبحسب المنظمة، تسجل القارة يوميا نحو 20 ألف إصابة جديدة وأكثر من 700 وفاة.

من جهة ثانية، رحب كلوغ بـ"الاستجابة "السريعة في بعض الدول مثل بولندا وألمانيا وإسبانيا، في مواجهة الارتفاع الجديد لعدد الإصابات الذي ظهر في المدارس، ومناجم الفحم ومواقع إنتاج الغذاء في الأسابيع الأخيرة".

وأضاف: "حين تظهر مجموعة إصابات جديدة، تجري السيطرة عليها برد سريع وهادف".

وأعلنت ألمانيا الثلثاء، للمرة الأولى، إعادة فرض إجراءات عزل على مستوى محلي تطاول 600 ألف شخص بعد ظهور بؤرة إصابات في أحد أكبر المسالخ في أوروبا في شمال الراين وستفاليا غرب البلاد.

ويعد فرع أوروبا في منظمة الصحة العالمية التي تشمل مناطق من الأطلسي حتى المحيط الهادئ وتضم 53 بلدا بينها روسيا وأندورا، 2,5 مليون إصابة بالفيروس، وفق المنظمة.