"ديبكا فايلز": عينُ موسكو على غاز لبنان... حفظت حصتها وهذا ما يجري!

الأنباء |

زعم موقع "ديبكا فايلز" الإستخباراتي الإسرائيلي أنّ الروس حوّلوا تركيزهم إلى لبنان وهم يثنون على "حزب الله" باعتباره "قوة من أجل الاستقرار والأمن" قبل زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المرتقبة إلى موسكو في 21 شباط لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين. 

واعتبر الموقع أنّ الكلام الصادر عن الروس مؤخرًا، والذي يشيد بالحزب، هو مؤشر يفهم من خلاله نتنياهو أنّ بوتين ليس مهتمًا بسماع ما سيقوله عن "حزب الله" أو عن عمليات إسرائيل ضد الأنفاق.

وبحسب الموقع، فقد قال السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسيبكين إنّ "حزب الله" أصبح مشاركًا بشكل مباشر في العملية العسكرية بناءً على طلب سوريا، إلى جانب روسيا وإيران.

واعتبر الموقع أنّ المجاملة الروسية لحزب الله فاجأت بعض الأوساط الإسرائيلية، مشيرًا الى أنّ التغير في الموقف يعود لسببين على الأرض، هما: 

أولاً: سوف يلتقي الرؤساء فلاديمير بوتين، حسن روحاني ورجب طيب أردوغان في 14 شباط الجاري في منتجع سوتشي على البحر الأسود من أجل عرض كامل للقضية السورية، وقد يكون الضيفان بانتظار ما تُحضّره موسكو للمرحلة المقبلة، لا سيما بما يخصّ إيران و"حزب الله".

ثانيًا: قامت شركة روسنفت الروسية بحفظ موطئ قدم لها في الغاز والنفط في لبنان، بعدما وقعت مؤخراً اتفاقية لمدة عشرين عامًا لتطوير منشآت تخزين النفط في طرابلس، وقد تحوّل موسكو دعمها إلى لبنان بما يخصّ أحد حقول الغاز في البحر المتوسط، وبذلك يمكن أن يندلع النزاع حول السيطرة على مصدر الطاقة هذا، مع بيروت المدعومة من موسكو. 

(ترجمة: جاد شاهين)