جنبلاط زار المرجعين الروحيين الصايغ والعنداري: تأكيد أهمية الحوار والتلاقي لمواجهة الأعباء

21 حزيران 2020 18:55:00 - آخر تحديث: 22 حزيران 2020 08:49:18

زار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط المرجع الروحي في طائفة الموحدين الدروز الشيخ أمين الصايغ في منزله في شارون، يرافقه عضوا اللقاء الديمقراطي النائبان أكرم شهيب وفيصل الصايغ، والقيادي في الحزب عصام الصايغ، ووكيلا داخلية الحزب في الجرد جنبلاط غريزي، وعاليه يوسف دعيبس، وبحضور قاضي المذهب الدرزي الشيخ غاندي مكارم.

ثم زار جنبلاط والوفد المرافق المرجع الروحي الشيخ أبو صالح محمد العنداري في بعلشميه، وبحضور أمين سر اللقاء الديمقراطي النائب هادي أبو الحسن ووكيل داخلية الحزب في المتن الأعلى عصام المصري، والقاضي مكارم وعدد من المشايخ.

وجرى خلال اللقاءين استعراض المساعي الأخيرة لرأب الصدع على مستوى الطائفة وتقريب وجهات النظر، وتم التطرق إلى مجمل الأوضاع العامة في ظل ما هو حاصل من أزمات ضاغطة، والتأكيد على أهمية التواصل المستمر والانفتاح والحوار والتلاقي والتعاون مع الجميع لتحصين السلم الأهلي ومواجهة الأعباء المعيشية والاجتماعية الكبيرة.