لقاء لفرع "روّاد التقدمي" في عاليه.. وتسلم وتسليم في إدارة الفرع

20 حزيران 2020 17:10:00 - آخر تحديث: 20 حزيران 2020 19:49:28

عقدت وكالة داخلية عاليه الأولى في الحزب التقدمي الإشتراكي اجتماعاً لفرع الروّاد التقدميين (1)، بحضور وكيل الداخلية يوسف دعيبس، والقيادي عصام الصايغ، وحشدٌ واسع من الكوادر الحزبية في المدينة. وجرى خلال اللقاء تكريم مدير الفرع السابق رفيق مخيبر، وتعيين نزيه الجردي مديراً جديداً.

الصايغ

بدايةً، تحدّث الصايغ مؤكداً على دقة المرحلة وخطورتها، لذلك المطلوب أن نكون يداً واحدةً، وقلباً واحداً في مواجهة التحديات، والاهتمام بقضايا الناس وشؤونهم، خصوصاً في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة التي تعصف بالبلد.

وشدّد الصايغ على أهمية التنظيم، والانضباط الحزبي، والتحلي بالمناقبية التقدمية لنكون دائماً، كحزبيين تقدميين اشتراكيين، على قدر تحمّل المسؤولية في الحزب الذي أسّسه المعلّم الشهيد كمال جنبلاط، ويتولى قيادته الرئيس وليد جنبلاط، وهو حزب الأحرار  الشرفاء، والذي لم يتوانَ يوماً عن تقديم التضحيات والمبادرات في سبيل خدمة المجتمع، وحمايته وتطوّره. 

دعيبس

بدوره وكيل الداخلية يوسف دعيبس، أشاد بمناقبية ومسيرة مدير الفرع السابق رفيق مخيبر، التقدمية والإنسانية، والملتزم المتفاني الذي أثبت دائماً بأنه على قدر المسؤولية في أداء المهام الحزبية بمرحلة حسّاسة ودقيقة على كافة المستويات، فكان المثل والمثال للكادر الحزبي الذي استحق بجدارة أن يكون في المسيرة التي أسّسها المعلّم الشهيد كمال جنبلاط، ويتولى قيادتها الرئيس وليد جنبلاط.

وقال دعيبس: "مستمرون في حمل الراية التقدمية، وتحمّل مسؤولياتنا تجاه الناس في هذه المرحلة العصيبة بدعمٍ دائمٍ ومستمر من رئيس الحزب".

وأكّد أنّ "محطة التسلّم والتسليم هي خطوة إلى الأمام، وتؤكّد على أن المؤسّسة الحزبية هي مسيرة عطاء مستمرة ومتجددة، وقادرة دائماً على كسب ثقة القاعدة الشعبية، وتولي المهام الحزبية على نحو ثابت ومستدام في كل المراحل".

وقال دعيبس إن "فرع الرواد التقدميين (1) بكافة الرفاق والرفيقات أثبت جدارته وكفاءته كمؤسّسة حزبية ناجحة استحقت دائماً حمل راية الحزب في كافة الميادين. وهذا دليل على أن الحزب التقدمي الاشتراكي في عاليه، كما في كل المناطق، سيبقى منارة للفكر والثقافة والإبداع والتقدّم، ورافعة للعمل الوطني والاجتماعي الإنساني.