الصايغ خلال اجتماع تنظيمي في بيروت: من دون إصلاح جدّي سيكون الأسوأ بانتظارنا

20 حزيران 2020 15:14:35

بدعوةٍ من وكالة داخلية بيروت في الحزب التقدمي الإشتراكي، عُقد اجتماع تنظيمي جامع للهيئات التنفيذية في بيروت، حضره عضو اللقاء الديمقراطي النائب فيصل الصايغ، ووكيل الداخلية باسل العود، عُرضت خلاله الأوضاع العامة.

وأكّد الصايغ أنه بغياب استقلالية القضاء، ومن دون إصلاح قطاع الكهرباء، ووقف التهريب على الحدود، ومكافحة جدية للفساد، وغيرها من الإجراءات، فإن لبنان ذاهبٌ إلى ما هو أسوأ، علماً أن فرص الإنقاذ موجودة، ومدخلها الإلزامي صياغة برنامج مع صندوق النقد الدولي يأخذ بعين الاعتبار قدرة اللبنانيين الأكثر ضعفاً على تحمّل شروطه، ليتلازم معه إعادة بناء الثقة بالاقتصاد اللبناني، وتحريك مساعدات مؤتمر "سيدر" ومجموعة دعم لبنان.

وجرى خلال الاجتماع استعراضٌ مفصّل للأوضاع السياسية المحلية والإقليمية، حيث أكّد الصايغ أن الحزب التقدمي الإشتراكي، وبتوجيهٍ من رئيسه، وليد جنبلاط، مستمرٌ بالمعارضة البنّاءة، وبسياسة التواصل مع جميع القوى السياسية، وتنظيم الخلاف حيث وجد، وذلك تمتيناً للاستقرار والوحدة الوطنية.