تقرير "الانباء"الاعلامي المسائي

الأنباء |

أخبار محلية:


-استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري عند السادسة من مساء اليوم رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط يرافقه الوزير السابق غازي العريضي، وجرى عرض للأوضاع العامة. وقال جنبلاط بعد اللقاء: توقفنا مع الرئيس بري على مسلسل الأحداث والأمور، لكن طبعاً فقدنا اليوم، فقدت الندوة النيابية وفقد لبنان دستورياً عريقاً وبرلمانياً عريقاً المرحوم روبير غانم. هذه خسارة كبيرة وهذا جزء من لبنان الأصيل والعريق يذهب مع الأسف لكن هذه سنّة الحياة. ثم استعرضنا الأمور الأخرى، لا شيء جديد لكن فقط سمعت كلام الرئيس سعد الحريري في دبي حول الإصلاح. عظيم، نحن كلنا مع الإصلاح لكن النقطة الأساس في الإصلاح هي الكهرباء، ونمي إلينا بأن هناك طلب سلفة إضافية للكهرباء بقيمة 800 مليار ليرة أعتقد أن هذا هو المدخل الغلط للإصلاح. هذا كل تعليقي ولن أضيف شيئاً كي لا أشوش على مسيرة الإصلاح. كما قال أنّ الرئيس بري أساس في التسوية الوزارية، وائل كان في بعبدا فحصر كلامه عن بعبدا ومع كل محبتي لوائل لا أعرف "كيف طلعت معه"، ولكن الرئيس بري أساس في التسوية وفي كل الأمور وهو الشريك الأساسي في كل شيء.


-رأى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أن "لبنان اليوم أمام فرصة ذهبية، علينا أن نستغلها بشكل صحيح ونتابعها يوميا"، مؤكدا "أنا سأعمل ليل نهار لكي أنفذ هذه الفرصة، وكل من سيعمل على إيقاف هذه المسيرة لسبب سياسي، فإنه سيكون أمام مشكل مع سعد الحريري. ونحن مصرون على أن الإصلاحات التي أقررناها في "سيدر"، يجب أن تحصل. فأي عمل بأي مشروع من دون إصلاحات، يوقع لبنان في دين أكبر، لأن الإصلاحات هي التي ستحسن الوضع الاقتصادي والعمل في لبنان". كلام الرئيس الحريري، جاء في كلمة له، خلال حفل استقبال، أقامته قنصلية لبنان في دبي على شرفه، لأبناء الجالية اللبنانية في الإمارات العربية المتحدة، لمناسبة زيارته دبي، بدعوة من سفير لبنان بالإمارات فؤاد دندن وقنصل لبنان في دبي والإمارات الشمالية عساف ضومط وفي حضور عدد من السفراء والقناصل العرب. أضاف: "ما يهمني هو أنتم كجالية لبنانية موجودة في دولة الإمارات، هذا البلد الذي يغمركم ويستضيفكم، وقد عملتم مع أبنائه فأنجزتم ما أنجزتموه. وأشكر دولة الإمارات على كل ما قدمته للبنان واللبنانيين في لبنان، ولإتاحة الفرصة للبنانيين أن يأتوا إلى هذا البلد ويعملوا ويعيشوا بكرامة. فشكرا للامارات وقيادتها وشعبها". وتابع: "نحن مصرون على أن الإصلاحات التي أقررناها في "سيدر" يجب أن تحصل، وهذا بإذن الله سيحصل. فأي عمل بأي مشروع من دون إصلاحات يوقع لبنان في دين أكبر، لأن الإصلاحات هي التي ستحسن الوضع الاقتصادي والعمل في لبنان. هذه الحكومة ستقوم بمحاربة الفساد والهدر وكل الأمور التي يشكو منها كل لبنان، فانظروا، حين تصبح الإصلاحات قوانين، كيف سيصبح لبنان بإذن الله، وهذا في أسرع وقت ممكن". وأردف: "نحن على بعد أيام من ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق حريري، وهذا يوم أصاب لبنان وكل اللبنانيين، وقد رأيتم أين كان البلد وأين أصبح بعد اغتياله، ولكننا مستمرون بهذه المسيرة وهذه السياسة، سياسة بناء الإنسان والوطن، لإخراج لبنان من الوضع الذي كان فيه. تعرفون ما قاله الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن بيروت، وكيف نفذ في دبي ما كان يراه في بيروت، أما نحن فلسوء الحظ، دخلنا بأتون الحرب وعدنا إلى الوراء. نحن اليوم سنجعل لبنان مثل دبي، وأنتم الذين تعيشون هنا، حين تعود الأوضاع إلى سابق عهدها، نريدكم أن تعودوا إلى لبنان لتساعدونا في إعماره، بخبراتكم التي اكتسبتموها في هذا البلد". واستطرد: "وهنا أود أن أركز على أمرين: الشبان والشابات ودور المرأة. فـ بالمئة من الشعب اللبناني هو من النساء. ونحن في السابق، كنا دائما نتحدث عن دور المرأة، لكن الأمور لا تحصل فقط بالكلام، لا بد من اتخاذ قرارات، وهذه القرارات اتخذت، وهذه الحكومة فيها أربع نساء، ونأمل أن نرى المرأة في المستقبل تتسلم رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النواب ورئاسة الحكومة".


-رأت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن من طرابلس أنه "بالتضامن والتعاون يمكننا تحقيق الأفضل وإنجاز الكثير بغض النظر عن الخلافات السياسية". وأشارت الى أنها "كإمراة ستضفي لمسة جديدة على الوزارة التي كانت حكرا للرجال"، لافتة الى "أن العمل كثير والمسار طويل وأن الكل سيتحقق بالتعاون والتضامن"، مؤكدة أنها "ستحمل التجربة التي خاضتها على مدى 3 سنوات في المنطقة الإقتصادية الحرة لتستمر في تحقيق النجاح لأجل كل لبنان". وأردفت: "لدينا عمل كثير وتحد كبير لان هذه الوزارة كبيرة جدا. وقد قال لي سعادة المحافظ ان استلام الوزارة هو تحد كبير لي لكوني امرأة ولكن اؤكد ان ذلك يساعد على اضافة لمسة جديدة على الوزارة التي كانت حكرا للرجال". وختمت: "علينا العمل على مسائل عدة لحلها وبخاصة مخالفات البناء وبعض الامور الذي ذكرها سعادة النقيب كموضوع السير والانماء البلدي. مع التأكيد ان كل ذلك يتحقق في التضامن والتعاون".

 

-توفي الوزير والنائب السابق روبير غانم إثر تعرضه لازمة قلبية مفاجئة عن عمر يناهز 77 عاما. وفي السياق، نعت الاوساط السياسية غانم، حيث نعى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري غانم، وقال: "بغياب روبير غانم نخسر زميلا عزيزا وصديقا صدوقا وبرلمانيا عريقا، شكل قيمة مضافة للحياة التشريعية في لبنان، وكان قدوة بالوفاء والآدمية وحسن الخلق. باسمي الشخصي وباسم الحكومة اللبنانية، أتقدم من عائلته وأبناء منطقته البقاع الغربي بأحر التعازي القلبية، سائلا الله سبحانه أن يتغمده برحمته". إلى ذلك، قال الرئيس نجيب ميقاتي عبر تويتر: "عرفت في الراحل روبير غانم معنى الصداقة الحقيقية والوفاء للقناعات والثوابت التي لم تغيرها الايام او الظروف. جمع صفات الإخلاص لعمله، والنزاهة في تعامله مع الاخرين سواء في القطاعين العام والخاص. وبغيابه سأفتقد صديقاً، كما سيفقد لبنان مشرّعا برلمانيا مميزاً. رحمه الله". ونعى رئيس الوزراء السابق تمام تمام سلام غانم قائلا: "رحم الله الصديق روبير غانم بوفاته خسرنا النائب والوزير ورجل الدولة وصديقا واخا ومشرعا قانونيا كبيرا له المغفرة ولزوجته وعائلته ولأهله الصبر والسلوان"، في وقت نعى النائب السابق سليمان فرنجية غانم حيث غرد على تويتر قائلا: "خسر لبنان وجهاً مشرّعاً وسياسياً مخضرماً.. رحم الله الصديق روبير غانم". ونعى وزير الاعلام جمال الجراح النائب السابق روبير غانم، وقال: "ببالغ الأسى والحزن تلقيت خبر وفاة الاخ والصديق والزميل روبير غانم، ذلك المحامي العريق والوزير والنائب المسؤول الذي قضى حياته في خدمة البقاع ولبنان بتفان وموضوعية واستقامة واعتدال. من جهته، نعى النائب ياسين جابر غانم قائلا: "بوفاة الزميل روبير غانم خسرت صديقاً عزيزاً وخسر لبنان مشرعاً ورجل قانون مميز. رحمه الله وتعازي الصادقة الى عائلته وأصدقائه ومحبيه ".


-نعى مستشار رئيس مجلس الوزراء د.عمار حوري النائب الراحل روبير غانم بتغريدة على تويتر قائلا:"‏بفقدان روبير غانم ، خسر لبنان اليوم رمزا برلمانيا عريقا ، متمرسا في التشريع ، وضليعا في الدستور ، وخسرتُ وكثيرون صديقا خلوقا محترما . سنذكره دائما ولن ننساه."


-غرد النائب السابق لرئيس مجلس النواب فريد مكاري، عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "الأحرى بالوزير الإيراني محمد جواد ظريف أن يسترد ما أرسل إلى لبنان من سلاح بدون إرادة اللبنانيين، بدل ان يحاول إقناعهم بأن يقبلوا سلاحه بإرادتهم".


-تسببت الأمطار الغزيرة والسيول التي تشكلت نتيجتها، بانهيار حائط في منطقة النبي يوشع في المنية، حيث تنفذ البلدية والهيئة العليا للاغاثة مشروعًا لقنوات لتصريف مياه الأمطار، ما أدى إلى سقوط الجدار وسط القنوات التي ما تزال قيد التنفيذ. وناشد أهالي المنطقة البلدية والهيئة العليا للاغاثة رفع الركام وإصلاح الجدار والإسراع في تنفيذ المشروع المتوقف العمل فيه منذ أكثر من 10 أيام، خشية سقوط سيارات أو مواطنين في القنوات التي أغفل القيمون على المشروع وضع حواجز حماية حولها.


-صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البـلاغ التالـي: توافرت معلومات لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي عن مخطط يقوم بتنفيذه أحد الاشخاص السوريين المقيم في بلدة تعلبايا ويدعى: ي. خ. (مواليد عام 1998) بطلب من صديقه: أ. أ. ز. (مواليد عام 1999، سوري) الموجود في سوريا، لقتل مواطنهما: م. ط. (مواليد عام 1977) المقيم في بلدة تعنايل، وذلك كون زوجة الأخير على علاقة بـ أ. أ. ز. ويتمثّل المخطط بشراء مسدس حربي ودراجة آلية من قِبل - ي. خ. والانتظار لحين حضور صديقه: أ. أ. ز. من سوريا الى لبنان لتنفيذ الجريمة، بموافقة مسبقة من الزوجة وبتسهيلٍ منها. بناء على إشارة القضاء المختص، تمكنت دورية من الشعبة، من تحديد مكان ي. خ. وتوقيفه، ومداهمة منزل الزوجة وتوقيفها، وتدعى: آ. ح. (مواليد عام 1992). بالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب اليهما. أودعا القضاء المختص، وجرى تعميم بلاغ بحث وتحرٍ بحق أ. أ. ز. الموجود في سوريا.


-أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، أن رجلا وطفلتين أصيبوا نتيجة انزلاق سيارة داخل مجرى مياه على حافة الطريق مقابل فصيلة البداوي على أوتوستراد البداوي باتجاه طرابلس، وعمل عناصر جهاز الطوارئ والإغاثة في "الجمعية الطبية الإسلامية" على إسعافهم ميدانيا.


----------------


عربي ودولي:


-طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بـ"ضرورة فرض قيود أكثر صرامة بحق إيران من قبل المجتمع الدولي". وقال في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "إنّ إطلاق إيران للصواريخ مرة جديدة يؤكّد مجدداً أنّ الاتفاق النووي، لم يفعل شيئاً لإيقاف برنامج إيران الصاروخي". كما اعتبر أنّ "إيران تتحدى مجلس الأمن الدولي في الوقت الذي تعمل فيه على تطوير قدراتها في مجال الصواريخ البالستية". وأضاف: "يجب فرض قيود دولية أكثر صرامة لردع برنامج الصواريخ الإيراني".


-أعلنت وكالة الانباء الجزائرية اليوم ان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة البالغ 81 عاما ويحكم البلاد منذ 1999 ترشح بشكل رسمي لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 نيسان. وأكدت انها ستبث لاحقا رسالة للرئيس بوتفليقة يعلن فيها ترشحه ويقترح "اثراء الدستور". 


-وصلت تعزيزات من الفيلق الخامس والفرقة التاسعة التابعة للنظام السوري إلى محيط إدلب تحضيراً للعملية العسكرية المرتقبة. وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة خفض تصعيد بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانا عاصمة كازاخستان. وكانت فصائل المعارضة سحبت أسلحتها الثقيلة من المناطق التي حددها اتفاق سوتشي، رغم استمرار النظام بخرق الاتفاق. وطالبت موسكو تركيا، مؤخراً، بأن تبذل مزيداً من الجهد لمواجهة "المتطرفين"، في محافظة إدلب السورية وأن تفي بتعهدات قطعتها في إطار الاتفاق مع روسيا. ووقعت محافظة إدلب في شمال غرب سوريا الشهر الماضي، تحت السيطرة الكاملة لـ"هيئة تحرير الشام"، جبهة النصرة سابقاً. وبعد نحو ثماني سنوات من الصراع الدامي في سوريا، أدى قرار الانسحاب الأميركي إلى تعزيز حملة النظام السوري المدعومة من روسيا لإعادة فرض السيطرة على البلاد. الى ذلك، نفذت "قوات تحرير عفرين"، التابعة لوحدات حماية الشعب الكردية، الأحد، عملية ضد رتلٍ للجيش التركي في عفرين أدت لمقتل جندي وإصابة اثنين بجروح. واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات تحرير عفرين وفصائل المعارضة السورية التابعة لتركيا في ريف عفرين في حلب.


-أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تدعمها الولايات المتحدة، بدء "المعركة الحاسمة" لإنهاء وجود مسلحي تنظيم "داعش" الذين باتوا يتحصنون في آخر معاقلهم بشرقي سوريا. ونقلت وكالة عالمية عن مصطفى بالي، المتحدث باسم "قوات سوريا الديموقراطية" أن المعركة بدأت أمس السبت. كما أكدت "قسد" على صفحتها في موقعها الإلكتروني أنها "أطلقت المعركة الحاسمة لإنهاء ما تبقى من إرهابيي داعش". وأوضحت أنه "بعد عشرة أيام من إجلاء أكثر من 20 ألف مدني وعزل ما تبقى من المدنيين من مخاطر الحرب، أطلقت المعركة هذه الليلة للقضاء على آخر فلول التنظيم في الباغوز". وقالت "قسد" إن أشخاصا فروا من المنطقة أكدوا أنه "لا يزال هناك ما بين 500 و600 إرهابي فيها، إلى جانب مئات المدنيين"، مشيرة إلى أن "الإرهابيين في الباغوز أغلبهم أجانب". وبحسب التحالف الدولي الداعم للهجوم ضد الجيب الأخير للتنظيم في شرق سوريا، تمكنت قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف فصائل كردية وعربية تدعمها واشنطن، من "تحرير نحو 99.5 بالمئة من الأراضي التي كانت تحت سيطرة داعش" في سوريا.


-ضربت هزة أرضية بقوة 4.8 درجة على مقياس ريختر فجر يوم الأحد منطقة "إيذة" بمحافظة خوزستان جنوب غرب إيران. وأفاد مركز رصد الزلازل التابع للمؤسسة الجيوفيزيائية بجامعة طهران بأن الهزة وقعت على عمق 15 كم من سطح الأرض وكان مركزها عند التقاء خطي العرض الشمالي 31.73 والطول الشرقي 49.58 درجة. ولم تصدر لغاية الآن أي تقارير بوقوع أضرار محتملة جراء الهزة الأرضية. كما ضرب زلزال بلغت قوته 5.2 درجة على مقياس ريختر منطقة "لافت" في مدينة قشم بمحافظة هرمزكان جنوب إيران، حيث أعلنت مؤسسة الجيوفيزياء أن الزلزال وقع عند الساعة الثانية و24 دقيقة بعد ظهر الأحد وعلى عمق 10 كم من سطح الأرض. وأشارت إلى أن الزلزال وقع على بعد 5 كم من "لافت قشم" و14 كم من ميناء خمير و34 كم من دركهاي قشم. وأفادت "روسيا اليوم" بأن شخصا واحدا أصيب في الهزة الأرضية، فيما دمّرت 5 منازل مبنية من الطوب في جزيرة قشم جراء الزلزال. كما وثقت عدسات الكاميرا تصدعات في الرصيف البحري جراء الزلزال في منطقة لافت بجزيرة قشم في مياه الخليج.


-لقي 21 شخصا حتفهم في انهيار مبنى سكني من ثماني طبقات في اسطنبول، بحسب حصيلة جديدة أعلنتها الحكومة، في وقت تعهد فيه الرئيس رجب طيب أردوغان "استخلاص العبر" من الحادث المروع. وانهار المبنى المكون من 14 شقة سكنية والواقع في حي كرتل على الضفة الآسيوية للمدينة ولم تتضح أسباب انهياره بعد.


-تبدأ يوم الثلاثاء محاكمة رئيس وزراء ماليزيا السابق نجيب عبد الرزاق بتهمة الفساد. وتبدأ المحاكمة بعد تسعة أشهر من خسارة عبد الرزاق في انتخابات عامة هيمن عليها استياء الناس بسبب مزاعم بسرقة نحو 4.5 مليار دولار من صندوق وNMDP وتحويل ربعها إلى حساباته الشخصية في البنوك. وعثرت الشرطة على بضائع بقيمة نحو 300 مليون دولار وأموال سائلة في عقارات لها صلة بعبد الرزاق بعد فترة وجيزة من الانتخابات التي حصلت في أيار 2018.


----------------


أخبار رياضية:


-فاز الراسينغ بيروت وصيف القاع على مضيفه الشباب الغازية الخامس، في المباراة التي اجريت بينهما بعد ظهر اليوم على ملعب كفرجوز في النبطية، في المرحلة الرابعة عشرة، الثالثة ايابا، من الدوري العام اللبناني ال59 لكرة القدم. وسجل اصابتي الفوز محمد صادق والكابتن سيرج سعيد. في حين تأجلت مباراة النجمة وضيفه طرابلس الرياضي التي كانت مقررة على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، الى بعد غد الثلاثاء، بسبب احوال الطقس.


-هنأ رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم الحلبي نادي الرياضي(بيروت) لاحرازه لقب دورة دبي الدولية الثلاثين ونادي بيروت لاحتلاله المركز الثاني.وجاء في بيان صدر عن الحلبي" باسمي وباسم اللجنة الادارية لاتحاد كرة السلة أوجّه تهنئة قلبية الى نادي الرياضي برئاسة الصديق مازن طباره لاحرازه لقب دورة دبي لعام 2019 وهو انجاز جديد للنادي البيروتي العريق ولكرة السلة اللبنانية التي تثبت علو كعبها مرة جديدة في المحافل الخارجية.كما أود ان أهنئ نادي بيروت برئاسة الصديق نديم حكيم لاحرازه المركز الثاني في الدورة وهذا ما يُثبت ان النادي بات من الأندية الكبيرة على الرغم من حداثة عهده في اللعبة. ان تأهل اندية الرياضي وبيروت وهومنتمن الى الدور نصف النهائي في دورة دبي هو فخر لكرة السلة اللبنانية ويظهر ان الفرق اللبنانية ما زالت من الأقوى وتنافس على القاب البطولات والدورات التي تقام. وفي النهاية لا بد للجميع ان يقف خلف منتخب لبنان في مباراتيه الحاسمتين والهامتين ضد نيوزيلندا في 22 شباط الجاري وضد كوريا الجنوبية في 24 شباط الجاري على ملعب مجمّع نهاد نوفل ضمن النافذة السادسة والاخيرة من تصفيات كأس العالم مع الأمل الكبير ان تكتمل فرحتنا بالتأهل الى نهائيات كأس العالم التي ستستضيفها الصين في ايلول المقبل".


------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة "المستقبل"


يوم لبناني في الامارات العربية المتحدة استهله رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري باجتماع مع مع ولي عهد أبو ظبي-نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قبل ان يلتقي نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كما التقى مستثمرين خليجيين ورئيسة صندوق النقد الدولي ووزير المال والاقتصادر الفرنسي وكذلك الجالية اللبنانية.


الرئيس الحريري وخلال مشاركته في فعاليات “القمة العالمية للحكومات” بدبي أكد أن الحكومة وضعت برنامجا صريحا وواضحا للإصلاحات التي يجب علينا القيام بها، لكي نشجع المستثمر العربي والأجنبي ليستثمر في لبنان، لافتا إلى أن محاربة الفساد ستكون من أصعب الأمور التي سنواجهها وقال ان لبنان أمام فرصة ذهبية، و “أنا سأعمل ليل نهار لكي أنفذ هذه الفرصة، وكل من سيعمل على إيقاف هذه المسيرة لسبب سياسي، فإنه سيكون أمام مشكل مع سعد الحريري


وعشية انعقاد جلسات الثقة البرلمانية للحكومة بعد غد الثلاثاء تتوالى الزيارات الخارجية الى لبنان وبعد زيارة رئيس الحكومة الايطالية يصل هذا المساء الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيظ ليؤكد وقوفَ الجامعة العربية بقوةٍ بجوار لبنان، ودعمَها لمؤسساتِه الدستورية، وسبقه وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف الذي وصل ظهرا الى لبنان.


مقدمة "ال بي سي"


بينما يمرّ الشرق الاوسط بأدقِ لحظاتِ الصراع السياسي الدولي، اختارت ايران احياءَ الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية من بيروت، الى حيث وصل وزيرُ خارجيتها محمد جواد ظريف.


توقيتُ الزيارة يحمل اكثرَ من رسالة، فايران تريد ان تقولَ للعالم إن دورها الاقليمي، بعد ما تعتبره انتصارَ سوريا اكثرُ من فاعل، وإن لديها ما تقولُه في موضوع اسرائيل، وفي دورها في الداخل السوري، وحتى في دورها في الداخل اللبناني.


فعندما يتحدث ظريف، وفي اولى لحظاتِ وصوله الى لبنان عن تسليح الجيش، وعندما تقولُ المعلومات إن التسليح هذا الذي يَنتظر توفُّرَ رغبة اللبنانيين، انما يتعلق بمنظومات برية، صاروخية وجوية، ممنوع حصولُ الجيش اللبناني عليها، تكون طهران تُوجِّهُ رسائلَ مباشِرة الى تل ابيب، تبدأ من وقف الانتهاك الاسرائيلي للاجواء اللبنانية، لتنتهي بعمق الضرباتِ الاسرائيلية في الداخل السوري.


وعندما يُعلن وزير الخارجية الايراني استعداد بلادِه الكامل للتعامل مع الحكومة اللبنانية على مختلف الصعد، يكون كذلك يوجهُ رسائلَ الى من يعنيه الامر:


اذا كُنا خارج استثمارات سيدر، المدعومة اميركيا، فرنسيا وعربيا، فهذا لا يعني اننا سنكون من المتفرجين، لا سيما ان لدينا الكثيرَ لنقدِّمَه.


رسائلُ ظريف البيروتية، ستليها سريعا رسائلُ سعودية، يحملها الى لبنان مساءَ الثلثاء نزار العلولا، المستشارُ في الديوان الملكي، فهل تشكل الرسائلُ السعودية منظومة حماية للنهوض بلبنان، عبر وقف الشرخ الحاصل بين حلفاء الامس وبدء الاصلاحات المطلوبة وصولا الى إطلاق العمل الحكومي لا سيما عبر تطبيق مندرجات سيدر؟


بين الرسالتين الايرانية والسعودية، بقَّ رئيس الحكومة سعد الحريري بحصة تخوفِه على الوضع اللبناني فقال:


نحن امام آخر ِ فرصة، it we make it or we break، ما يعني اما ننجح واما ننهار، فهل سيتمكن لبنان، وسط الصراع الكبير حوله، من الخروج من عين العاصفة وبأقل الخسائر الممكنة؟


مقدمة "ان بي ان"


لبنان قـِبلَةُ زوارٍ في لحظةٍ سياسية فيها حكومةٌ كاملةُ الأوصاف على شَفَا التسلح بثقةٍ نيابية تؤهلـُها التصدي للتحديات وما أكثرها.


فبعد رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي تكر السبحة… وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف في بيروت زائراً… متقدماً بالتهنئة والتبريك بالحكومة الجديدة ومؤكداً استعداد بلاده للتعاون معها في كل المجالات.


أما بيت القصيد تقديمُ دعم عسكري للجيش اللبناني فموقف طهران حياله هو الاستعداد للمساعدة بانتظار توفر الرغبة لدى الجانب اللبناني قال ظريف.


وقبل أن يغادر الضيف الإيراني منهياً زيارة ليومين يُيَمِّم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وجهه شطر بيروت مساء اليوم… أما يومَ الثلاثاء فيقصدُ لبنان موفد سعودي هو المستشار في الديوان الملكي نزار العَلَوْلا.


والثلاثاء أيضاً يبدأ امتحانُ الثقة الذي تخضعُ له الحكومة تحت قبة البرلمان لكن المؤشرات لا توحي بأنه سيكون امتحاناً صعباً وذلك بقوة أجواء التوافق التي أتت بالحكومة ثم بالبيان الوزاري الذي اُقر في مجلس الوزراء.


وعشية جلسة الثقة زار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط رئيس مجلس النواب نبيه بري وجرى بحث في مختلف الأحداث ولفت جنبلاط إلى أنه داعم للاصلاح وأن الرئيس بري هو أساس في التسوية التي حصلت في لبنان والشريك الأساسي في كل شيء.


ووَفقَ ميزان الرئيس سعد الحريري فإن حكومته ستحصد ثقة مئةِ نائبٍ على الأقل.


رئيس الحكومة أكد في القمة العالمية للحكومات في دبي ان هناك إجماعاً سياسياً على إصلاحات (سيدر) قائلاً: أننا غير راضين عن تدخل أحزاب لبنانية في سوريا لكننا لن نوقف اقتصادنا تذرعاً بهذا الأمر.


مقدمة "الجديد"


قبل ان يعُلَن َ لبنان ارضاً للسياحة الدينية كان يختبر ارضَه في السياحة السياسية متباعدة ِ الخيارات.. زائر اليوم.. جواد ايران الظريف.. وما ان يغادر بيروت حتى يصل الموفد السعودي نزار العلولا الذي كُلف يوما ملف العلاقات مع لبنان.زيارة وزير خارجية ايران بدأت من بوابات الاحلاف على ان تأخذ غدا شكلها الرسمي بجولة الى الرؤساء الثلاثة وبينهم : رئيس الحكومة سعد الحريري ووفقا لجدول المباحثات الايرانية اللبنانية فإن محفظة الرجل ذي الاطراف النووية مليئة بالاقتراحات عن مساعدات الجمهورية الاسلامية الى لبنان وهو يحمل معه رسالة دعم اقتصاديا وسياسيا وعسكريا لمواجهة الأزمات وأخطار العدو الاسرائيلي والإرهاب التكفيري لكن السؤال الذي طرحه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله قبل ايام سيعاد تكراره غدا : هل يجرؤ لبنان ؟ واذا ما صحت المعلومات فإن السعودية تحضر لزيارة " على اعقابها " وتوفد الى بيروت الثلاثاء المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا في زيارة تهنئة ودعم للبنان وشعبه بعد تشكيل الحكومة.وميزة هذه الزيارة تزامنها ومواقف تعيد فيها المملكة العربية السعودية تأكيدها على الحق الفلسطيني ورفض التطبيع  ففي وثيقة سربتها القناة العاشرة الاسرائيلية ان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز حسم موضوع العلاقات مع اسرائيل رافضا التطبيع معها او الموافقة على ما سمي بصفقة القرن وهذا الموقف ابلغه الملك سلمان لوزير الخارجية الاميركي مارك بومبيو خلال لقائهما مؤخرا في الرياض وقال له ان السعودية لن تقدم الدعم لهذه المبادرة ما لم تلبِ مطالب َ الفلسطينين وخصوصا فيما يتعلق الاعتراف بالقدس عاصمة ً للدولة الفلسطينية .وتلفت الوثيقة السرية المسربة ان ادارة السياسة السعودية تجاه القضية الفلسطينية والتي كانت في يد ولي العهد الامير محمد بن سلمان عادت خلال الاشهر الماضية الى رعاية الملك سلمان والذي كان تعهد خلال قمة القدس في نيسان الماضي بان القدس سوف تبقى قضيتنا الاولى وليعلم القاصي والداني.اما اولويات رئيس الحكومة سعد الحريري فهي : الاصلاحات .. الاصاحات والتي " هودَس " بها خلال مشاركته في اعمال القمة العالمية للحكومات في دبي لكن رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط رد على الحريري ببعض البسمات معدلا الاولويات وقال ان هناك سلفة خزينة للكهرباء وهذا مدخل خاطىء للاصلاح.


مقدمة "او تي في"


زار دايفيد هيل لبنان، ردت إيران بارسال رأس الحربة الديبلوماسية وصانع الاتفاق النووي محمد جواد ظريف. مهد السيد نصر الله في اطلالته الاخيرة لهذه الزيارة: دواء وكهرباء وسلاح. لكن الانزال الايراني في بيروت ابعد من دواء وكهرباء وحتى سلاح تعلم طهران ان بيروت لن تخاصم واشنطن ولن تخوض معركة معها من اجل سلاح ايراني وهي - اي بيروت - سبق ان ردت موسكو خائبة في السلاح وعوضت عنها في التنقيب عن الغاز والنفط وربما أكثر في المستقبل. فهل سيكون مقبولا من إيران ما كان مرفوضا من روسيا. لا يأتي ظريف الى لبنان لاستجرار الكهرباء وتصنيع الدواء وتوريد السلاح. هذه عناوين وليست مضامين. بيروت عند طهران اصبحت بمثابة بغداد ودمشق وصنعاء وربما اهم. محور المقاومة والممانعة لا يقف عند السلسلة الشرقية والحدود الجنوبية بل يربط طهران بالضاحية عبر اوتوستراد الممانعة السريع من زاغروس الى طوروس ومن الحديدة الى جديدة يابوس . يأتي ظريف الى بيروت قبل ايام على تجمّع وارسو الاميركي الخاص بمواجهة التوسع الايراني ما يعني ان لبنان بات ساحة مواجهة اميركية - ايرانية مفتوحة. النأي بالنفس الذي سيتكرر في البيان الوزاري لحكومة العهد الاولى لن يكون هذه المرة بين إيران والسعودية او بين سوريا وخصومها بل نأيا بالنفس عن النزال الاميركي - الايراني الاتي والحرب بالواسطة بين حزب الله وخصوم ايران على الساحة اللبنانية. يأتي ظريف الى لبنان في زيارة هي الثانية له في عهد الرئيس العماد ميشال عون والاولى لمسؤول ايراني رفيع بعد تشكيل الحكومة الجديدة وبعد مباشرة اعادة التموضع الايراني في سوريا والانتشار السياسي المطلوب لها ولحلفائها بعد اعلان الحرب المالية - النفطية - العقابية الاميركية عليها. كان ظريف اول المهنئين بانتخابات رئاسة الجمهورية في تشرين الثاني من العام 2016 وهو اول المهنئين بتشكيل الحكومة الجديدة في شتاء 2019. جاء دايفيد هيل مهتما بشكل الحكومة العتيدة وجاء ظريف مهنئا بالحكومة الجديدة ولحزب الله فيها كلمة مسموعة ويدا طولى وصحة موفورة وأنفاق محفورة. اللافت في الشكل غياب لبنان الرسمي عن استقبال ظريف في المطار ما خلا وجود مسؤولة في الخارجية والذي عوضته - وبقوة - الثنائية الشيعية التي تقدمها وزير حزب الله محمود قماطي ونائب امل علي بزي وحشد شيعي اوحى وكأن الزيارة مقتصرة على حارة حريك او عين التينة.


في المحصلة، الاشكاليات التي ترافق الزيارة اهم من الشكليات، وظريف ليس بالمسؤول العادي ولا بوزير خارجية عابر . وليس ادل على الترددات والتوترات التي احدثتها وستحدثها زيارته سوى مسارعة الجامعة العربية الى ارسال امينها العام الى بيروت ومبادرة الرياض الى ايفاد نزار العلولا في الايام القليلة المقبلة بعد ان يكون ظريف زار بعبدا وعين التينة والسراي الحكومي بعد عودة الحريري من الامارات. مهندس الاتفاق النووي، تاليران الجمهورية الاسلامية وفي خطوة ذي دلالة بالغة سيشارك في احتفال اربعينية انتصار الثورة الاسلامية من بيروت الى جانب حزب الله الذي اعلن امينه العام ان ايران لن تكون وحدها في الحرب المقبلة وفي اي اعتداء عليها. من كارتر الى ريغان الى بوش الاب الى كلينتون الى بوش الابن الى اوباما الى ترامب. اربعون عاما من الحرب الناعمة والخشنة بين البلدين بدأت باحتجاز موظفي وديبلوماسيي السفارة الاميركية في طهران ومرت بتفجير السفارة الاميركية في عين المريسة وقبلها مقر المارينز في الاوزاعي والمظليين الفرنسيين في بئر حسن العام 1983 الى الحرب العراقية - الايرانية التي شهدت اول اتصال نوعيا مباشرا بين طهران واميركا عبر ما عرف بايران كونترا الى حرب الخليج الاولى والثانية التي دفع ثمنها العراق احتلالا وصدام حسين حياة الى الصدامات والتظاهرات والاحتجاجات التي لا تتورع واشنطن عن اعلان دعمها لها داخل ايران الى الاتفاق النووي الذي فتح تغرة صغيرة في جدار سوء التفاهم الكبير بين البلدين وانتهى مع وصول ترامب وصولا الى الحرب السورية التي اعلن ترامب انسحابه القريب من ساحة حربها , لكن ليس قبل ان يتأكد من ايران لن تبقى طويلا فيها من بعده معتمدا على تقاطع المصالح مع موسكو التي ستتكفل ربما بانقاذ ماء وجه واشنطن والحفاظ على امن اسرائيل واعادة احياء الستاتيكو السوري - الاسرائيلي القائم على جبهة الجولان منذ العام 1974