"أمنيات"...منصة تعيد تعريف الهدايا والمعايدات

17 حزيران 2020 17:33:08

أن نكون السبب وراء سعادة من نحب أمر لطالما شغل بالنا. رؤية البسمة على وجه أحبائنا هو الدافع للكثير من الجهد والتفكير في خطوات ننفذها أو هدايا نقدمها. 
وعلى مر السنين تغير مفهوم الهدايا ليتحول اليوم مع "أمنيات" إلى وسيلة مبتكرة ورائدة تجعل من المعايدات والأمنيات والرسائل الجميلة عبارة عن هدية رقمية بلسان نجوم ومواهب يتفق الجميع على حبهم، مما يجعل الهدية أكثر تميزاً وخصوصية. 
"أمنيات" عبارة عن منصة رقمية حديثة، تتيح للمستخدمين التواصل مع المواهب الجديدة والنجوم، لإرسال هدية خاصة لأحبائهم والعزيزين على قلوبهم؛ سواء فيديو معايدة، أمنية خاصة، أو أي رسالة مخصصة عبر فيديو تبقى ذكراه إلى الأبد!
عبارة "عام سعيد" أو "مبروك الوظيفة" أو "اشتقت لك" صار لها معنى آخر، يتميز بالتجديد وعنصر المفاجأة عندما تأتي على لسان النجم المفضل لأحبائكم. وهذا ما يتيحه موقع "أمنيات" بأسلوب سلس، بسيط وخاص. 
وعلى الرغم من الوقت القصير، نجح موقع أمنيات في استقطاب عدد كبير من نجوم ومواهب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم أيضاً في مجالات متنوعة بين التمثيل، الغناء، الكوميديا، الإعلام، الرقص وغيرها الكثير...
هل يمكننا إضافة سطر حول كيف اجتذبت أمنيات المواهب بالفعل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعالم؟
وفي حين يسعى موقع "أمنيات" إلى تقديم مفهوم متميز وجديد للمعايدات وإرسال الأمنيات، فهو يحمل ايضاً رسالة اجتماعية وإنسانية تهدف إلى تحقيق أمنيات المحتاجين والمساهمة في رسم الابتسامة على وجوههم. 
الأمنية التي يتم إرسالها عبر الموقع تفرح الشخص العزيز على قلبك، وفي الوقت ذاته تساهم في مساعدة شخص محتاج في تحقيق أمنيته أيضاً. فمقابل كل فيديو يتم إرساله عبر منصة "أمنيات"، يتم التبرع بدولار لدعم جمعية خيرية في مساعدة المحتاجين. 
وقيمة هذه التبرعات ستأتي من الأمنيات الجميلة التي يرسلها الأحباء لبعضهم البعض. هذا يعني أن معايداتكم سيصبح لها نكهة خاصة ورسالة سامية وايجابية تجعل الفرحة مضاعفة. 

أما طريقة الاستخدام فهي سهلة للغاية، زوروا موقع omneeyat.com، وكونوا على اطلاع دائم وتابعوا المواهب على السوشال ميديا عبر حساباتهم أو حساب "أمنيات".
ابحثوا عن الرابط السري الذي يضيفونه لديهم أو الموجود على منصة "أمنيات" لتتمكنوا من الوصول إليهم. تواصلوا معهم للحصول على الأمنية التي تريدونها.
انشروا الحب والفرح وأسعدوا أحباءكم بإرسال "أمنيات" ولا أجمل!