جبهة التحرر العمالي تناقش التطورات بحضور ناصر

الأنباء |

عقدت الأمانة العامة لجبهة التحرر العمالي اجتماعها الدوري بحضور امين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، والأمين العام للجبهة أسامة الزهيري والأعضاء. 

وعرض ناصر خلال الاجتماع التطورات السياسيّة وما رافق تشكيل الحكومة من لقاءات واتصالات، مشيراً إلى أن الحزب كان حريصاً أثناءها على الإسراع في التشكيل لمواجهة المتطلبات والأعباء الاقتصاديّة والاجتماعيّة، حتى ولو كانت التسهيلات التي قدمها في جزء كبير منها على حساب حقه بالتمثيل الكامل. 

كذلك تم التطرق إلى المفاوضات والمناقشات التي رافقت إعداد وصياغة البيان الوزاري والخطوط الحمر الذي وضعها ممثل الحزب وكتلة نواب اللقاء الديمقراطي، وخاصة لناحية القضايا المطلبية والاجتماعية التي تمس حياة الفئات الاجتماعية الدنيا وأصحاب الدخل المحدود.

وتحدث ناصر أيضاً عن الملف التنظيمي الذي فتحه الحزب من أجل تفعيل عمل مفوضياته ووكالاته وفروعه ومؤسساته، في مختلف المناطق اللبنانية، ووضعه إستراتيجية عمل شاملة لمواجهة ملفات الفساد، متمنياً على الأمانة العامة للجبهة أن تمد يد المساعدة في هذا الشأن لتزويد الحزب بالملفات المطلبية والعمّالية التي أعدت دراساتها.

وتخلل الإجتماع حوار ونقاش خلص بعده المجتمعون الى الاتفاق على تعزيز أواصر التواصل والتعاون بين الجبهة والحزب من أجل تحصين وتفعيل العمل النقابي والعمالي لمواجهة التحديات الصعبة التي سنواجهها قريباً.

كما تم التوافق على تنظيم لقاءات واجتماعات مكثّفة لوضع برنامج عمل وتحرك واضح يحقق أهداف الحزب والجبهة في نضالهما المشترك.