الشرطة اعتقلت لاعب الدوري الإنجليزي بالخطأ في "حادث عنصري"

14 حزيران 2020 11:06:08

كشف لاعب بورنموث الإنجليزي أرنوت دانجوما، عن تعرضه للاعتقال قبل أيام قليلة من دخول بريطانيا الإغلاق التام أواخر مارس الماضي، منددا بـ"دوافع عنصرية" وراء إلقاء القبض عليه للاشتباه بتورطه في محاولة قتل.

وأفادت صحيفة "صن" البريطانية أن دانجوما، الجناح الهولندي البالغ من العمر ( 23 عاما)، أكد أن اعتقاله تم عن طريق الخطا.

وروى اللاعب تفاصيل الواقعة للصحيفة، حيث كان في وسط مدينة بورنموث، جنوبي إنجلترا، لشراء الطعام عندما باغته شرطيون، وقال: "فجأة ظهرت سيارة شرطة وقفز منها ضابطان وصرخ أحدهما: ضع يديك على السياج".
ورد اللاعب المولود في نيجيريا: "ماذا فعلت؟"، لكن الرد جاءه سريعا من رجال الشرطة: "ضع يديك على السياح واصمت".

تبين أن الشرطيين كانوا يبحثون عن مشتبه في تورطه بحادث طعن في 16 مارس الماضي، أي قبل نحو أسبوع من دخول بريطانيا في إغلاق تام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتابع: "جن جنوني بسبب هذا التصرف، وقلت كلمات ما كان يجب أن أقولها"، وفي نهاية المطاف اكتفى الشرطي بالقول: "أنت لست الشخص الذي نبحث عنه. يمكنك الذهاب".

ولم يحصل لاعب بورنموث على اعتذار رغم الخطأ الذي ارتكبه عناصر الشرطة، فقرر بناء على ذلك تقديم شكوى رسمية، بحسب "صن".

ويأتي كشف دانجوما عن الحادث، في وقت تجتاح الولايات المتحدة والعالم احتجاجات ضد العنصرية التي تمارض ضد السود.

وعاش دانجوما طفولة فقيرة ومشردة قبل أن يلتحق بدار رعاية في نيجيريا، وفي عمر 11 عاما انضم إلى أكاديمية أيندهوفن الهولندي.

وانضم اللاعب إلى بورنموث عام 2019 قادما من كلوب بروج البلجيكي، في صفقة بلغت قيمتها 17 مليون دولار.
وقال دانجوما إنه تعرض للعنصرية مرارا، لا سيما من قبل الشرطة التي أوقفته في مناسبات عدة لمجرد أنه يقود سيارة فخمة.